الإمارات تعلن جوائز وآلية المشاركة في مبادرة «نوابغ العرب»

الإمارات تعلن جوائز وآلية المشاركة في مبادرة «نوابغ العرب»

الجمعة - 5 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 30 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16012]
الوزير القرقاوي خلال الإعلان عن تفاصيل مبادرة نوابغ العرب أمس (الشرق الأوسط)

كشف محمد القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس لجنة نوابغ العرب أمين عام مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، عن فئات المبادرة التي تشمل العلوم الطبيعية كالفيزياء، والكيمياء، والرياضيات، والطب، والأدب والفنون، والاقتصاد، والهندسة والتكنولوجيا، والعمارة والتصميم.
وتطرق الوزير القرقاوي خلال فعالية أمس (الخميس)، في إمارة دبي إلى آلية الترشح والاختيار إذ يمكن للأفراد مِمَن تنطبق عليهم المعايير المطلوبة ترشيح أنفسهم ليكونوا ضمن «نوابغ العرب»، كما يمكن للمؤسسات في العالم العربي والجامعات ومراكز البحث تقديم ملف ترشيح، مشيراً إلى أن الترشيحات تُراجع سنوياً، لاختيار مجموعة عن كل فئة من فئات المبادرة لتكوين قائمة «نوابغ العرب» سنوياً، وسيجري اختيار فائز واحد عن كل فئة ليُكرّموا بميدالية محمد بن راشد للنوابغ العرب.
وعن تفاصيل مبادرة «نوابغ العرب» التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في يناير (كانون الثاني) الماضي، أكبر حراكٍ علمي في العالم العربي، والتي تهدف إلى بناء منظومة مستدامة ومتكاملة لاستكشاف النوابغ في العالم العربي، وتعظيم أثرهم وإسهاماتهم العلمية ومشاريعهم على المجتمعات العربية والتصدي لظاهرة هجرة العقول في العالم العربي من خلال خلق فرص واعدة للنوابغ العرب.
وجاء الإعلان عن تفاصيل المبادرة في فعالية عقدت في متحف المستقبل، للإعلان عن تفاصيل المبادرة التي تُنظّم تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، وتخللها توقيع شراكات استراتيجية مع شركة «كي بي إم جي»، وشركة «لينكد إن» العالمية، وشركة «ميتا»، وشركة «مجرّة».
وأكد محمد القرقاوي أن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قائد يدرك أهمية التحرك، والتغيير والتطوير، ويراهن على الإنسان العربي لرفع سقف الطموحات على مستوى المنطقة، ما جعلنا نؤمن أن الإنسان العربي يستطيع تحقيق المستحيل.
وقال محمد القرقاوي إن مبادرة «نوابغ العرب» تعكس رؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الرامية إلى تفعيل حراك علمي وإبداعي في أرجاء المنطقة كافة، حيث وجه نائب رئيس الإمارات بتكريم النوابغ عن كل فئة من فئات المبادرة الست، بجائزة محمد بن راشد للنوابغ العرب، التي تقدّر بقيمة مليون درهم (272 ألف دولار) عن كل فئة بهدف دعم مشاريع وأبحاث النوابغ الذي سيُنظّم سنوياَ للإعلان عن الفائزين وعن قائمة نوابغ العرب لدعمهم في القيام بدورهم الإيجابي والحضاري على مستوى المنطقة.
وعن أهمية مبادرة «نوابغ العرب» التي تشكّل امتداداً للمشاريع المعرفية الهادفة إلى نشر الوعي العلمي في المنطقة ومجابهة الجهل وآثاره، أشارت دراسة أجرتها شركة «كي بي إم جي» العالمية إلى أن الجهل يكلف العالم العربي أكثر من تريليوني دولار.
وحسب المعلومات الصادرة أمس، تشمل معايير التقييم حجم الإنجاز وأثره على العالم العربي، والاعتراف الأكاديمي والعالمي للعمل، ومدى أصالة وثراء الفكرة أو العمل، والفُرص والإمكانات المرتبطة بمجال البحث أو الفكرة أو العمل، علاوة على التفوق والموهبة الاستثنائية في مجال الاختصاص.


ويجب أن يتضمن ملف الترشيح مجموعة من المعايير مثل العضوية أو الزمالة في المؤسسات الأكاديمية أو البحثية، أو المنظمات المرتبطة بالتخصص، والاعتمادات الأكاديمية، والعلمية، والمهنية المرتبطة بمجال العمل، والجوائز والشهادات التقديرية في مجال العمل، إضافة إلى المشاريع المُنجزة، وخطابات التوصية في المجالين الأكاديمي والمهني. كما تشمل المؤهلات الأثر الملحوظ في مجال العمل، والمنشورات والنظريات والأفكار المطروحة في المنصات ذات المصداقية والسمعة الطيبة، وسجل الإنجازات الأكاديمية والمهنية.


اختيارات المحرر

فيديو