بروس ويليس ومارلين مونرو... بطلان من جديد بفضل الذكاء الصناعي

بروس ويليس ومارلين مونرو... بطلان من جديد بفضل الذكاء الصناعي

الأربعاء - 3 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 28 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16010]
الممثل بروس ويليس

بات نجم فيلم «داي هارد» الذي ابتعد عن التمثيل في وقت سابق من العام الحالي، بعد تشخيص إصابته بالحبسة الكلامية (حالة تؤثر على اللغة والكلام)، أول نجم هوليوودي يبيع حقوقه لشركة التكنولوجيا «Deepcake»، ليسمح للشركة بمقتضى الاتفاق باستخدام صورته وصوته في الأفلام والتلفزيون.

كشف الفيلم الوثائقي الجديد «Tech To The Future» أنه بات الآن بإمكان ممثلي الأفلام القديمة معاودة الظهور على الشاشة في أفلام جديدة.

تمهد الصفقة الرائدة الطريق لإعادة الفنانين الراحلين إلى الحياة، كما شاهدنا في عودة الممثل بروس ويليس في إعلان عن هاتف روسي، ظهر فيه مع مهندسين يربطون رأسه الرقمي بجسد بشري.

في السياق نفسه، جادل ساندرو مونيتي، مخرج الفيلم الوثائقي بأن التطور يمكن أن يغيّر نهج هوليوود إلى الأبد، وأن شركة «Deepcake» تهدف لأن تصبح أكبر وكالة مواهب عالمية، مضيفاً: «أنهم يفكرون بشكل أكبر من مجرد استخدام هذه التقنية في (إنستغرام)».

واستطرد مونتيني قائلاً: «إن شركة (Deepcake) تريد الحصول على شريحة كبيرة من كعكة المال في هوليوود، وإذا كان بإمكانها الحصول على حقوق النجوم الأحياء والموتى، فقد تحصل عليها. هذا التطور يقلب صناعة السينما رأساً على عقب. إنه ليس ناقوس خطر ينذر بموت النجوم الحاليين، ولكنه فرصة جديدة للجميع. فالممثلون اليوم لديهم الفرصة لمشاركة الشاشة مع أبطال كلاسيكيين مثل كاري غرانت، أو مارلين مونرو. وأُتيحت هذه التقنية قبل ذلك بقليل، لكننا قد رأينا إلفيس بريسيلي».

من جانبها أكدت ماريا تشمير، الرئيسة التنفيذية لشركة «Deepcake»، أن المحادثات تجري مع استوديوهات الأفلام للتعامل مع تركة النجوم الراحلين من الأفلام. واختتمت موضحةً: «نبتكر توائم رقمية للمشاهير، وعملية الإنتاج الفعلية لا تتطلب حضوراً جسدياً لمشاهير على خشبة المسرح. هذا يعني أن كوميدياً مثل شارلي شابلن وكيفن هارت يمكنها التفاعل في عمل واحد الآن».

«خدمات تريبيون ميديا»


سينما

اختيارات المحرر

فيديو