توقيف رجل في هونغ كونغ لعزفه نشيد بريطانيا تكريماً للملكة إليزابيث

×

رسالة التحذير

  • The subscription service is currently unavailable. Please try again later.
  • The subscription service is currently unavailable. Please try again later.
  • The subscription service is currently unavailable. Please try again later.

توقيف رجل في هونغ كونغ لعزفه نشيد بريطانيا تكريماً للملكة إليزابيث

الأربعاء - 25 صفر 1444 هـ - 21 سبتمبر 2022 مـ
صورة مقتبسة من فيديو يظهر اعتقال الشرطة للرجل بهونغ كونغ (أ.ب)

ذكرت الشرطة ووسائل الإعلام المحلية أمس (الثلاثاء)، أن أحد سكان هونغ كونغ أُوقف بتهمة إثارة الفتنة بعد أن عزف النشيد الوطني البريطاني على آلة هارمونيكا للجماهير المحتشدة خارج القنصلية البريطانية في أثناء جنازة الملكة إليزابيث الثانية.

وتجمع المئات خارج القنصلية، مساء الاثنين، لمتابعة مراسم التشييع على هواتفهم وإضاءة الشموع ووضع الزهور.

وبدأ الرجل العزف على الآلة، حسب مراسل وكالة الصحافة الفرنسية، وعزف النشيد البريطاني و«المجد لهونغ كونغ»، وهي أغنية لاقت رواجاً خلال الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية قبل ثلاث سنوات.

وقالت الشرطة (الثلاثاء) إن الرجل، الذي يبلغ من العمر 43 عاماً، اعتُقل أمام القنصلية لارتكابه «أعمالاً تدفع إلى الفتنة».
https://www.youtube.com/watch?v=uA3bHkdo9FE&t=77s

وكانت هونغ كونغ مستعمرة بريطانية لأكثر من 150 عاماً، ورغم إعادتها للصين في عام 1997، لا يزال التراث البريطاني قائماً بها من خلال أسماء الشوارع واستخدام اللغة الإنجليزية في كل مكان حتى في النظام القضائي.

وانتظر الآلاف من سكان هونغ كونغ في طوابير طويلة أمام القنصلية البريطانية الأسبوع الماضي للتوقيع على كتاب التعازي للملكة التي توفيت في الثامن من سبتمبر (أيلول) بعد حكم دام 70 عاماً.

واضطر الممثل والمغني الشهير في هونغ كونغ لوو كار - ينغ (75 عاماً) إلى الاعتذار علناً (الخميس)، مشدداً على حسه الوطني بعد أن أشاد بالملكة إليزابيث الثانية.


هونغ كونغ العائلة الملكية البريطانية هونغ كونغ أخبار

اختيارات المحرر

فيديو