ضمك يلغي جمعيته العمومية للمرة الثانية... وترقب لسيناريو «النصر»

ضمك يلغي جمعيته العمومية للمرة الثانية... وترقب لسيناريو «النصر»

الجمعة - 22 محرم 1444 هـ - 19 أغسطس 2022 مـ
أسهم عدم اكتمال النصاب القانوني للجمعية العمومية بعدم إقامتها (المركز الإعلامي بالنادي)

أعلن نادي ضمك عن تعذر إقامة الجمعية العمومية غير العادية للمرة الثانية خلال أسبوع، وذلك لعدم اكتمال النصاب القانوني لتزكية مجلس إدارة جديد، حيث حضر في المرة الأولى شخص واحد من أصل 43 شخصاً يحق لهم التصويت في الجمعية العمومية.
وتقدمت مجموعة واحدة للترشح لرئاسة نادي ضمك برئاسة خالد الشهراني، إلا أن هذه القائمة لا يبدو أنها تلقى القبول من قبل أعضاء الجمعية العمومية الذين لم يوجدوا لمرتين ولم يكتمل النصاب القانوني لعقدها وتزكية الإدارة الجديدة.
ولم تكن هذه الحادثة هي الأولى من نوعها في الأندية السعودية التي يتخلف فيها أعضاء الجمعية العمومية ويتعذر اكتمال النصاب القانوني، حيث شهد نادي النصر حالة مشابهة عند تقدم المرشح صالح الأطرم وحيداً حينها، لكنه لم يحصل على تزكية من قبل الجمعية العمومية وقامت وزارة الرياضة بتكليف الدكتور صفوان السويكت لرئاسة النادي وذلك قبل ثلاثة أعوام.
وكشفت مصادر خاصة لـ«الشرق الأوسط» أن سبب عزوف أعضاء الجمعية العمومية في نادي ضمك عن الوجود هو عدم علاقتهم بغالبية الأسماء الموجودة والتي يدعمها أحد المستثمرين الذين سبق له أن خسر قضية مع النادي في عهد الرئيس صالح أبو نخاع الذي انتهت ولايته.
ولم يتقدم صالح أبو نخاع بالترشح أو البقاء في منصبه بسبب شرط الشهادة الجامعية بحسب لائحة الأندية الرياضية التابعة لوزارة الرياضة رغم المُنجزات الكبيرة التي حققها النادي في عهده؛ بدأت بالصعود لدوري المحترفين السعودي، وتحقيقه المركز الخامس في لائحة الترتيب للموسم الماضي وهو المركز الأعلى في تاريخ النادي الجنوبي، وهو ما جعل المطالب كبيرة ببقائه في رئاسة النادي خلال الفترة المقبلة من أجل المحافظة على المكتسبات التي تحققت في عهده.


اختيارات المحرر

فيديو