الأردن: حملات أمنية وضبط أخطر تاجر «كوكايين» في العاصمة

الأردن: حملات أمنية وضبط أخطر تاجر «كوكايين» في العاصمة

الأحد - 17 محرم 1444 هـ - 14 أغسطس 2022 مـ
صور للمداهمات التي نفذتها الأجهزة الأمنية الأردنية لمواقع تجار المخدرات (الشرق الأوسط)

أعلنت الأجهزة الأمنية الأردنية، اليوم (الأحد)، تنفيذ سلسلة من الحملات والمداهمات الأمنية للقبض على تجار المخدرات ومروجيها، والخارجين عن القانون، أسفرت عن ضبط أخطر مروج لمادة «الكوكايين» المخدرة في العاصمة عمان.

وكشفت مديرية الأمن العام الأردنية في بيان على لسان الناطق باسمها، أن أحد فرق التحقيق في مكافحة المخدرات توصلت بعد عمل استخباري وعملياتي طويل للإيقاع بالمطلوب الأول بترويج وتجارة مادة الكوكايين المخدرة في العاصمة، والقبض عليه.

وكان فريق عملياتي خاص تولى التحقيق في تلك القضية بعد ورود معلومات عديدة عن وجود شخص خطير يقوم بإدخال وترويج مادة الكوكايين المخدرة إلى العاصمة، علماً أنها تعد مادة خطرة قليلة التداول في المملكة. فقام الفريق بجمع المعلومات ومتابعة الأسماء التي قد يشتبه بها، لحين تمكنه من تحديد الشخص المتورط في ترويج تلك المادة المخدرة الخطرة.


وجاء في بيان الأمن، أن خطة أمنية محكمة أعدت لاستدراج ذلك الشخص وإلقاء القبض عليه. وقد تمكن الفريق من مداهمة الشخص داخل مركبته في إحدى مناطق العاصمة وإلقاء القبض عليه. يبلغ المتهم من العمر 40 عاماً، وكانت بحوزته عند القبض عليه كمية من مادة الكوكايين المخدرة، و1 كغم من مادة الحشيش المخدرة و2000 حبة مخدرة. كما تم ضبط شخص مشبوه برفقته. وقال الأمن في بيانه، إنه تم التوجه لمكان إقامة ذلك الشخص، وبتفتيشه، عثر بداخله على 2.5 كغم من مادة الكوكايين المخدرة إضافةً إلى 16 كفاً من مادة الحشيش المخدرة، وكميات كبيرة من الحبوب المخدرة، وكمية من مادة الكريستال المخدرة وسلاح ناري. وأنه ستتم إحالة القضية لمدعي عام محكمة أمن الدولة.


في السياق، باشرت مديرية الأمن العام، تنفيذ عمليات نوعية في المناطق الشمالية الشرقية للأردن، حيث يعتقد بأنها من المناطق الساخنة في تجارة المواد المخدرة. وأوضح الأمن العام أن قوة أمنية عالية الجاهزية في مناطق البادية الشمالية الشرقية، تواجدت لتنفيذ عمليات بحث وتفتيش ومداهمات، للقبض على تجار المخدرات ومروجيها، والخارجين عن القانون.

كما شارك في تنفيذ العملية، قوات الدرك، وقيادة شرطة البادية الملكية، وإدارة مكافحة المخدرات، بالتعاون مع المديريات والإدارات الأمنية المختصة.

يذكر أن بداية الحملات انطلقت بعد معلومات أولوية تحدثت عن وجود كميات كبيرة من المخدرات في مزرعة بمحافظة الكرك جنوبي الأردن، وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام الأردنية، العقيد عامر السرطاوي، إن فرق مكافحة المخدرات تمكنت قبل أيام من التعامل مع معلومات حول قيام مجموعة من الأشخاص بتجهيز كمية كبيرة من الحبوب المخدرة تمهيداً لتهريبها خارج المملكة.

وجرى تحديد كيفية ومكان وطريقة التهريب عبر إخفاء المواد المخدرة داخل شاحنتين محملتين بمادة الكربون، وتم تحديد توقيتات تحركات مركبتي الشحن وجرى ضبطهما ومن بداخلهما، وجرى تفتيشهما وعثر بداخلهما على مليون حبة من حبوب الكبتاجون المخدرة أخفيت بداخل شوالات من مادة الكربون.

في الأثناء، تم ضبط أربعة متورطين بالقضية من خلال مداهمات تمت لمواقعهم، فيما العمل جار لضبط باقي المتورطين بالقضية حيث جرت مداهمة مزرعة أحد المشتبه بتورطهم في القضية في محافظة الكرك إلا أنه لم يعثر عليه وما زال البحث جاريا عنه وعن آخرين معه.


اختيارات المحرر

فيديو