اكتشاف نوع جديد من الديناصورات الصغيرة «المدرعة»

اكتشاف نوع جديد من الديناصورات الصغيرة «المدرعة»

الأحد - 17 محرم 1444 هـ - 14 أغسطس 2022 مـ

اكتشف باحثون في أميركا الجنوبية نوعًا جديدًا من الديناصورات الصغيرة وصفوها بـ«الصعبة»؛ إذ قد تمثل أحافير ديناصور صغير شائك تم اكتشافه مؤخرًا في أميركا الجنوبية سلالة كاملة من الديناصورات المدرعة التي لم تكن معروفة من قبل للعلم؛ حيث تبدو الأنواع المكتشفة حديثًا «Jakapil kaniukura» (جكابيل كانيوكورا) وكأنها قريبة للديناصورات المدرعة مثل «Ankylosaurus» أو «Stegosaurus» ، لكنها جاءت من العصر الطباشيري؛ آخر عصر للديناصورات، وعاشت ما بين 97 مليونا و 94 مليون سنة مضت، وذلك وفق ما نشر موقع «ساينس إليرت» العلمي المتخصص، نقلا عن موقع «لايف ساينس» العلمي.

وأفاد علماء الحفريات في دراسة جديدة أن هذا يعني أن سلالة كاملة من الديناصورات المدرعة عاشت في نصف الكرة الجنوبي، لكن لم يتم اكتشافها تمامًا حتى الآن.

كان كانيوكورا يزن ما يقرب من وزن قطة منزلية ولديه صف من الأشواك الواقية يمتد من رقبته إلى ذيله، وربما نما إلى حوالى 5 أقدام (1.5 متر). وكان من أكلة النبات مع أسنان على شكل أوراق شبيهة بأسنان ستيجوسورس.

وفي هذا الاطار، اكتشف علماء الأحافير في مؤسسة «Félix de Azara» للتاريخ الطبيعي في الأرجنتين هيكلًا عظميًا جزئيًا لنوع من «subadult J. kaniukura» في مقاطعة ريو نيغرو شمال باتاغونيا.

ومن المحتمل أن الديناصور سار في وضع مستقيم وكان لديه منقار قصير قادر على إحداث نقرة قوية؛ كما يفيد باحثون بدورية «ساينتفك ريبورتس»، الذين بينوا «أنه كان من الممكن أن يأكل نباتات صلبة وخشبية».

وينضم الديناصور الجديد إلى «Stegosaurus» و «Ankylosaurus» وديناصورات أخرى مدعومة بالدروع في مجموعة تسمى «Thyreophoran» (ثيروفوران).

وتُعرف معظم الثيروفوران في نصف الكرة الشمالي، وتوجد معظم الحفريات من أقدم أعضاء هذه المجموعة في صخور العصر الجوراسي من أميركا الشمالية وأوروبا منذ حوالى 201 مليون سنة إلى 163 مليون سنة مضت.

إن اكتشاف كانيوكورا «يُظهر أن نوع الثيروفوران الأول كان له توزيع جغرافي أوسع بكثير مما كان يُعتقد سابقًا»، كما كتب علماء الأحافير في«Félix de Azara Natural History Foundation Facundo J». وأضافوا أنه «كان من المدهش أيضًا أن هذه السلالة القديمة من الثيروفوران نجت على طول الطريق حتى أواخر العصر الطباشيري في أميركا الجنوبية».

وفي نصف الكرة الشمالي، يبدو أن هذه الأنواع الأقدم من الثايروفوران قد انقرضت من قبل العصر الجوراسي الأوسط. كما انه نجا لاحقا على ما يبدو بشبه القارة الجنوبية بجندوانا في العصر الطباشيري.

ويأتي اسم جكابيل من كلمة تعني «حامل الدرع» بلغة تيهولشيان الأصلية في الأرجنتين. كما تأتي كلمة «كانيوكورا» من الكلمات التي تعني «قمة» و «حجر» في لغة مابودونغون الأصلية.




وبفضل محاكاة حاسوبية من غابريل دياز يانتين الفنان التشيلي من علماء الحفريات والطالب بجامعة ريونيغرو الوطنية يمكننا أن نرى مجسما للشكل الحقيقي لهذا النوع من الديناصورات المكتشفة.



أرجنتين آثار

اختيارات المحرر

فيديو