«الداخلية» المصرية: خلل كهربائي وراء حريق الكنيسة

«الداخلية» المصرية: خلل كهربائي وراء حريق الكنيسة

الأحد - 17 محرم 1444 هـ - 14 أغسطس 2022 مـ
رجال الإطفاء داخل الكنيسة (وسائل إعلام محلية)

كشفت وزارة الداخلية المصرية، اليوم (الأحد)، عن أن سبب الحريق الذي نشب في كنيسة بمحافظة الجيزة في مصر صباح اليوم، هو خلل كهربائي بأجهزة التكييف. وأسقط الحريق ما لا يقل عن 41 قتيلاً و45 مصاباً.


وقالت «الداخلية» المصرية في بيان لها عبر حسابها الرسمي علي موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «أسفر فحص أجهزة الأدلة الجنائية أن الحريق نشب في تكييف بالدور الثاني بمبنى الكنيسة الذى يضم عدداً من قاعات الدروس، نتيجة خلل كهربائي وأدى ذلك لانبعاث كمية كثيفة من الدخان كانت السبب الرئيسي في حالات الإصابات والوفيات، وتجري حالياً أعمال التبريد داخل مبنى الكنيسة».





كان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قد وجّه مؤسسات الدولة المعنية باتخاذ كل الإجراءات اللازمة، وبشكل فوري للتعامل مع حادث حريق كنيسة بمحافظة الجيزة.

وقال السيسي، في بيان عبر حسابه بموقع «فيسبوك»، اليوم، إنه يتابع عن كثب تطورات الحادث الأليم بكنيسة بمحافظة الجيزة، مشيراً إلى أنه وجّه جميع أجهزة ومؤسسات الدولة المعنية باتخاذ كل الإجراءات اللازمة، وبشكل فوري للتعامل مع هذا الحادث وآثاره وتقديم كل أوجه الرعاية الصحية للمصابين.

وتقدم السيسي بـ«خالص التعازي لأسر الضحايا الأبرياء الذين انتقلوا لجوار ربهم في بيت من بيوته التي يُعبد بها».

وذكرت «وكالة أنباء الشرق الأوسط» الرسمية، قيام رجال الإطفاء ببدء عمليات التبريد؛ لضمان عدم اشتعال النيران مرة أخرى، خصوصاً مع احتواء الكنيسة على كمية كبيرة من الأخشاب من جانب، وارتفاع درجات الحرارة من جانب آخر.

ونشرت وزارة الصحة المصرية بياناً لها ذكرت فيه أنه تم التوجيه بسرعة تقديم كل الخدمات الإسعافية والطبية لمصابي حادث الحريق وأكد الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، الدفع بـ30 سيارة إسعاف إلى موقع حادث الحريق، وتم نقل 55 حالة إلى مستشفيي (إمبابة العام، والعجوزة)، وجارٍ التعامل مع الحالات المصابة، وكذلك حالات الوفاة.


اختيارات المحرر

فيديو