الدوري الإنجليزي: كونتي في مواجهة ناديه السابق... وهالاند لزيادة الغلة

الدوري الإنجليزي: كونتي في مواجهة ناديه السابق... وهالاند لزيادة الغلة

مان يونايتد يسعى لتعويض البداية المخيبة على حساب برينتفورد اليوم
السبت - 16 محرم 1444 هـ - 13 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15964]
مانشستر يونايتد يسعى لتعويض البداية المخيبة بنقاط برينتفورد (إ.ب.أ)

سيقود أنطونيو كونتي توتنهام لمواجهة فريقه السابق تشيلسي غداً (الأحد)، فيما يتوقع أن يكون اختباراً حقيقياً للثنائي اللندني في وقت مبكر جداً من الموسم بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ويتصدر توتنهام الترتيب بعد فوزه 4 - 1 على ضيفه ساوثامبتون في مباراته الافتتاحية، وارتفعت طموحات أنصاره بعد إجراء بعض التعاقدات الجديدة المثيرة للإعجاب.

من جهته، استهل تشيلسي بقيادة توماس توخيل حملته بالفوز 1 - صفر على إيفرتون.

ويملك الفريق المنتمي لغرب لندن، الذي بات تحت سيطرة مجموعة استثمارية بقيادة تود بولي بعد رحيل الروسي رومان أبراموفيتش، سجلاً قوياً أمام توتنهام.




هالاند يأمل مواصلة انطلاقته الناجحة مع فريقه عبر شباك بورنموث اليوم (رويترز)


ولم يخسر تشيلسي في آخر سبع مباريات أمام توتنهام وتلقت شباكه هدفاً واحداً فقط خلال هذه الفترة، بينما فاز الفريق الزائر مرة واحدة فقط في آخر 37 مباراة خارج ملعبه أمام تشيلسي بجميع المسابقات.

كما فشل هاري كين مهاجم توتنهام في التسجيل في أي من مبارياته الخمس الماضية ضد تشيلسي الذي تغلب على توتنهام أربع مرات الموسم الماضي، بما في ذلك الفوز مرتين بالدوري الممتاز.

ويتطلع كونتي، الذي تولى مسؤولية تشيلسي من 2016 إلى 2018 وقاده للفوز بلقب الدوري في موسم 2016 - 2017 وكذلك كأس الاتحاد الإنجليزي 2018، لإنعاش حظوظ توتنهام.

وقال كونتي الذي تولى تدريب توتنهام في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي للصحافيين بعد مباراة السبت الماضي: «أمام تشيلسي الموسم الماضي، وجدت فارقاً كبيراً في المستوى. لعبنا ثلاث مباريات في 12 يوماً (ضد تشيلسي الموسم الماضي) خسرناها جميعاً ولم نسجل خلالها وكانوا الطرف الأفضل». «نستهل هذا الموسم بعد عمل دام سبعة أشهر، وهذا أمر مهم للغاية بالنسبة لي لأني أستطيع الآن قطع خطوات أخرى لتطبيق ما تدربنا عليه لنصبح أكثر قوة».

والمباراة التي ستقام على ملعب ستامفورد بريدج هي الأولى في الموسم بين ناديين من الستة الكبار في الدوري الممتاز، حيث احتل تشيلسي المركز الثالث وتوتنهام المركز الرابع الموسم الماضي، وكلاهما يريد ترك بصمة مبكرة.

وقال صانع لعب آرسنال السابق بول ميرسون: «أشعر بالقلق على تشيلسي مطلع الأسبوع. لو فاز توتنهام في ستامفورد بريدج سيساورني القلق على تشيلسي في سعيه لإنهاء الموسم بالمربع الذهبي».

وسيستضيف مانشستر سيتي حامل اللقب منافسه بورنموث اليوم (السبت)، ويتطلع المهاجم النرويجي إرلينغ هالاند إلى زيادة غلته بعد الثنائية التي سجلها في الجولة الافتتاحية، وهو ما من شأنه أن يحقق ثلاث نقاط ثمينة لفريق المدرب بيب غوارديولا.

ويستضيف ليفربول، وصيف البطل الموسم الماضي، الذي افتتح مشواره بالتعادل 2 - 2 مع فولهام الصاعد حديثاً، منافسه كريستال بالاس يوم الاثنين.


كونتي مدرب توتنهام سيواجه فريقه السابق تشيلسي غداً الأحد (أ.ف.ب)


وسيلعب آرسنال، الذي تغلب على كريستال بالاس 2 - صفر في المباراة الافتتاحية للموسم، على ملعبه أمام ليستر سيتي، الذي فرط في تقدمه 2 - صفر ليتعادل 2 - 2 مع برنتفورد اليوم.

ويستضيف برنتفورد منافسه مانشستر يونايتد اليوم أيضاً، ويتطلع الفريق الزائر لتجنب خسارة أول مباراتين في الدوري للمرة الأولى منذ 1992.

يذكر أن مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري الدرجة الأولى (شامبيونشيب) ستشهد هذا الأسبوع، فترات استراحة لشرب المياه في الوقت الذي تواجه فيه البلاد فترة أخرى من درجات الحرارة العالية في فصل الصيف.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا) أن مكتب الأرصاد الجوية أصدر تحذيراً من درجات الحرارة العالية التي تبدأ من الخميس وتستمر حتى بقية الأسبوع، وستغطي أجزاء كبيرة من الجنوب الإنجليزي وكذلك أجزاء من شرق ويلز.

وعلمت «بي إيه ميديا» أن أي مباراة في دوري الدرجة الأولى أو الدوري الإنجليزي الممتاز ستشهد فترات استراحة للشرب للسماح للاعبين والمدربين لنيل قسط من الراحة، مع وصول درجات الحرارة إلى 30 درجة على الأقل.

ومن المتوقع أن تصل درجات الحرارة في المنطقة حيز التحذير، إلى منتصف الثلاثينات.

وشهدت مباراة ويستهام ومانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الأسبوع الماضي، وجود فترة استراحة لشرب المياه، فيما تم تطبيق الأمر نفسه في مباريات كأس الرابطة الإنجليزية المحترفة (كارباو كاب) في دورها الأول هذا الأسبوع، ومن ضمنها مباراة كوفنتري سيتي وبريستول سيتي.

من جانب آخر، أكد يورغن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول أنه يستطيع حل مشكلات خط الوسط عبر ما هو متاح بالفريق ودون اللجوء لسوق الانتقالات.

وكان تياجو ألكانتارا تعرض لإصابة في الفخذ خلال مباراة الفريق أمام فولهام قبل أيام، وهو ما قد يبعد اللاعب الإسباني الدولي لنحو ستة أسابيع، بحسب وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا).

وانضم ألكانتارا إلى قائمة الإصابات التي تضم بالفعل أليكس أوكسليد تشامبرلين وكورتيس جونز.

لكن كلوب أكد أنه استكشف جميع الخيارات الممكنة، وقرر إيجاد الحلول من داخل الفريق بدلاً من التعاقد مع عناصر جديدة.

وقال كلوب: «تياجو جيد، لكن الإصابة ليست جيدة. قرأت أنه سيغيب ما بين أربعة وستة أسابيع، أتمنى أن تكون الفترة أربعة أسابيع».

وأضاف: «أنا سعيد بقوة وحجم وجودة فريقي. لدينا إصابات، ولكن هذا شيء وارد، الآن يتعلق الأمر بفترة غياب اللاعبين، ومختلف الحلول للتغلب على ذلك».

وتابع كلوب: «من الحلول العديدة، اللجوء لسوق الانتقالات، لكن هذا يكون منطقياً إذا قمت بضم اللاعب المناسب، اللاعب المناسب وليس أي لاعب».

ومن جهته، قال إيدي هاو مدرب نيوكاسل يونايتد أمس (الجمعة)، إن غياب جونجو شيلفي عن تشكيلة الفريق لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر بسب الإصابة يمثل ضربة كبيرة للنادي رغم وجود بديل للاعب الوسط المصاب.

وأصيب شيلفي (30 عاماً) في عضلات الفخذ الخلفية خلال مباراة ودية قبل انطلاق الموسم في مواجهة بنفيكا البرتغالي الشهر الماضي.

وسيبتعد عن الملاعب نتيجة لذلك حتى نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل. وقال هاو للصحافيين قبل لقاء فريقه خارج ملعبه مع برايتون آند هوف ألبيون: «غياب جونجو ضربة كبيرة. فهو لاعب مهم للغاية بالنسبة لنا طوال المواسم القليلة الماضية، وهو صاحب قدرات ومهارات متميزة في خط الوسط. لم تكن الإصابة واضحة أو خفيفة، ولذا فقد خضع لعملية جراحية ونتوقع غيابه عن الملاعب لمدة 12 أسبوعاً تقريباً».

وأضاف هاو: «أشعر أننا نملك ما يكفي لتغطية غيابه في الوقت الحالي، لكن في كرة القدم الأمور ربما تتغير سريعاً جداً كما تعلمون»، مشيراً إلى برونو جيمارايش وشون لونسجتاف اللذين لعبا في مركزه من قبل.

وأكد هاو أن شيلفي «أصبح في وضع أفضل كثيراً نفسياً بعد خضوعه للعملية».

وفاز نيوكاسل 2 - صفر على نوتنغهام فورست الصاعد حديثاً في الجولة الأولى من موسم الدوري الإنجليزي الممتاز.

من جهة ثانية، كشفت صحيفة «ليكيب» الفرنسية الرياضية أن نادي باريس سان جيرمان مهتم بالحصول على خدمات مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي ماركوس راشفورد.

وقالت الصحيفة إن المدير الرياضي في فريق العاصمة الفرنسية البرتغالي لويس كامبوس اجتمع بمدير أعمال اللاعب البالغ 24 عاماً.

وينتهي عقد راشفورد مع مانشستر يونايتد في 30 يونيو (حزيران) 2023، غير أن فريق «الشياطين الحمر» يملك حق تمديده لعام إضافي، علماً بأن اللاعب كان أعلن مؤخراً رغبته في البقاء بصفوف الفريق الذي تكوّن فيه.

وشهد مستوى راشفورد تراجعاً الموسم الماضي، ما أدى إلى استبعاده من صفوف منتخب إنجلترا.

وردّ تن هاغ على الشائعات حيال مستقبل راشفورد، مؤكداً في مؤتمر صحافي عشية مباراة فريقه أمام برنتفورد في الدوري: «هو أكثر من أي وقت مضى جزء من خططنا (لهذا العام) وسيبقى في مانشستر يونايتد».

وأضاف: «هو فعلاً مهم، لقد رأيته منذ اليوم الأول الذي وصلت فيه إلى هنا. أنا سعيد منه ولا أريد أن أخسره».

وكان مدرب سان جيرمان كريستوف غالتييه لمح في مؤتمر صحافي الخميس، إلى نية الفريق التعاقد مع مهاجم جديد، خصوصاً بعد انتقال أرنو كاليمويندو إلى صفوف رين، وإمكانية رحيل الأرجنتيني ماورو إيكاردي غير المرغوب به.

وقال غالتييه: «نأمل في قدوم مهاجم آخر لا سيما في ظل البرنامج المزدحم حتى تاريخ 15 نوفمبر (تشرين الثاني) ثم نهائيات كأس العالم».

وفي المقابل، لن يكون سهلاً على مانشستر يونايتد التخلي عن راشفورد، لا سيما أن النادي يبحث بدوره عن التعاقد مع مهاجم أو اثنين في حال رحيل نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو.


رياضة

اختيارات المحرر

فيديو