بيريز: لسنا بحاجة لنجوم جدد... وبنزيمة «أفضل لاعب في العالم»

بيريز: لسنا بحاجة لنجوم جدد... وبنزيمة «أفضل لاعب في العالم»

ريال مدريد يدشن مشواره في الدوري الإسباني الأحد منتشياً بـ«السوبر الأوروبي»
الجمعة - 15 محرم 1444 هـ - 12 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15963]
ريال مدريد أحرز الكأس الأوروبية على حساب فرانكفورت الألماني (أ.ب)

استبعد فلورنتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد الإسباني، إبرام صفقات جديدة هذا الصيف عقب التتويج بلقب كأس السوبر الأوروبي على حساب إنتراخت فرانكفورت الألماني.

وأشاد بيريز بقدرات لاعبي الفريق في إمداد الهداف المتألق كريم بنزيمة بالتمريرات.

وفاز النادي الملكي على فرانكفورت بهدفي ديفيد ألابا وبنزيمة، الذي أصبح ثاني الهدافين التاريخيين للفريق.

وقال بيريز لمحطة «موفيستار» عقب المباراة: «علينا أن نواصل التدريب بشكل جيد، أنشيلوتي أدار الفريق بشكل مميز، لا نفكر في أي شيء آخر». وأضاف «بالنظر إلى جميع المهاجمين لدينا، إذا تعرض بنزيمة لإصابة فلدينا الكثير من المهاجمين».


                                              بنزيمة يحتفل مع زميليه جونيور وميليتاو باللقب الأوروبي الجديد (د.ب.أ)

ولدى سؤاله عن شعوره بأن بنزيمة في طريقه للتتويج بجائزة أفضل لاعب في العالم، أوضح بيريز «من وجهة نظري كان يستحق الجائزة بالفعل في العام الماضي وفي هذا العام بشكل أكبر».

وتخطى أنشيلوتي إنجاز الإسباني بيب غوارديولا ليصبح أكثر المدربين فوزا بكأس السوبر الأوروبي برصيد أربعة ألقاب، مما جعله يحظى بإشادة بيريز.

وقال بيريز: «حظينا بموسم جيد، كأس السوبر يجعلنا في قمة الحماس، لدينا فريق رائع، قمنا بعمل شاق». وأشار «أنشيلوتي يدير الفريق بشكل جيد للغاية، هو جزء مهم من النجاح، ونبدأ الموسم الجديد بحماس كبير».

ومن جانبه قال أوليفر جليسنر المدير الفني لنادي إنتراخت فرانكفورت الألماني، إن ريال مدريد الإسباني «يلعب في مستوى مختلف» عن فريقه.

وأشار جليسنر إلى أن فريقه لم يقدم الأداء الدفاعي «الاستثنائي» الذي طلبه منهم قبل المباراة، مضيفا أنه من الصعب مجاراة ريال مدريد.

وقال جليسنر: «أعتقد أننا تحسنا منذ المباراة الأخيرة (الخسارة 1 - 6 أمام بايرن ميونيخ في افتتاح البوندسليجا) لكن لا يمكن أن تمنح فرصتين لمدريد».

وأضاف «الفريق أدى بشكل جيد في أغلب الأوقات، بعد ذلك كانت الأمور صعبة، وفي النهاية ريال مدريد كان الفريق الأفضل واستحق الفوز».

وأوضح: «أعتقد أننا حظينا بثبات دفاعي في فترات كثيرة. لم تكن اللمسات الأخيرة أو التمريرات الأخيرة جيدة بما يكفي».


                                          حارس الريال كورتوا حاملاً الكأس الأوروبية (إ.ب.أ)

وختم بالقول: «علينا أن نتحسن في هذا الشق، ولكن الأداء جعلني أشعر بقدر كبير من التفاؤل، كان واضحا أنه في مثل هذا المستوى ومع هذه النوعية من المنافسين، لم نبذل جهدا كافيا».

ويبدأ ريال مدريد حملة الدفاع عن لقبه بطلا للدوري الإسباني منتشياً من تتويج قاري جديد، فيما يستهل غريمه برشلونة الموسم وسط معضلة تسجيل التعاقدات اللافتة التي أبرمها هذا الصيف.

ويخوض ريال مدريد لقاءه الافتتاحي الأحد خارج الديار ضد ألميريا الصاعد هذا الموسم إلى دوري الأضواء. وأضاف النادي الملكي ومدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي لقباً جديداً قياسياً إلى سجلهما الحافل، بعد أن حققا الموسم الماضي لقب دوري أبطال أوروبا بسيناريوهات رائعة في الأدوار الإقصائية في الطريق لتعزيز رقم النادي القياسي في أعرق البطولات الأوروبية بالكأس الـ14 على حساب ليفربول الإنجليزي.

وإذا أظهرت كأس السوبر شيئا، فهي أن ريال مدريد لا يزال يتمتع بأقوى التشكيلات في القارة رغم الصيف الهادئ الذي حظي به نسبيا، على عكس غريمه برشلونة الساعي للعودة إلى أمجاده، إذ إن أبرز صفقاته كانت لاعب الوسط الفرنسي الشاب أوريليان تشواميني مقابل 80 مليون يورو من موناكو، وقلب الدفاع الألماني أنتونيو روديغر بصفقة انتقال حرّ من تشيلسي الإنجليزي. وقال أنشيلوتي بعد فوز فريقه بكأس السوبر: «لم أكن بحاجة إلى هذا الفوز لإخباركم جميعا أن فريقي ما زال متعطشا ومتحفزا».

وسيعوّل أنشيلوتي مجددا على هدافه الفرنسي كريم بنزيمة، وخط وسط مخضرم مؤلف من الكرواتي لوكا مودريتش، والبرازيلي كاسيميرو والألماني توني كروس الذي بدأ أساسيا في مباراة كأس السوبر أيضا.

وقال كاسيميرو الذي اختير رجل اللقاء، عن إمكانية تحقيق ريال مدريد ستة ألقاب هذا الموسم: «كنادٍ، نحن ملزمون بمحاولة الفوز بكل شيء. عندما تخسر، يتم استجوابك، عندما تفوز، يتوقع الناس منك ذلك نوعا ما - لكن هذا النادي يعيش من أجل ذلك: الكؤوس، الليالي السحرية، الفوز بالمباريات المهمة».

وتابع: «لدينا الكبرياء والتعطش، لذلك دعونا لا نتحدث كثيرا عن جميع الألقاب الستة، فلنقم باحتفال قصير لهذا النهائي ثم نفكر في كيفية الفوز باللقب التالي».

من جهته، يدخل برشلونة الموسم الجديد وهو لا يزال متخبطا في الكواليس، ولا سيما في مسألة تسجيل التعاقدات التي أبرمها هذا الصيف، بينها المهاجم البولندي الفتاك روبرت ليفاندوفسكي الذي وصل من بايرن ميونيخ الألماني.

ويبدأ برشلونة مشواره السبت على أرضه ضد رايو فايكانو بقيادة المدرب تشافي هرنانديز الذي وصل منتصف الموسم الماضي وانتشله من النتائج السيئة التي غرق فيها، ويأمل في أن تساهم مجموعة من التعاقدات الجديدة على سد الفجوة مع ريال مدريد بعد أن أنهى الموسم الماضي متخلفا بـ13 نقطة. وانضم أيضا جناح ليدز يونايتد الإنجليزي البرازيلي رافينيا، والعاجي فرنك كيسييه من ميلان الإيطالي، فيما يبدو أن الدفاع سيشهد تحسنا كبيرا بالتعاقد مع الفرنسي جول كونديه والدنماركي أندرياس كريستنسن.

لكن المشكلة هي أنه بحلول بداية الأسبوع الحالي، لم يكن برشلونة قادرا على تسجيل لاعبيه الجدد لأنهم لم يجمعوا ما يكفي من المال من أجل الامتثال لقيود الإنفاق التي فرضتها رابطة الدوري الإسباني على النادي.

وأشارت شبكة «إس إس بي إن» الأربعاء إلى أن كريستنسن وكيسييه قد يغادران النادي الكاتالوني مجانا في حال لم يتم تسجيلهما قبل السبت.

ويأتي ذلك رغم إقدام مجلس إدارة برشلونة على بيع جزء من أصوله وإبرام اتفاقيات من أجل القدرة على التعامل مع ديون تبلغ وفق التقارير 1.3 مليار يورو.

ويقص إشبيلية، رابع الموسم الماضي، شريط البطولة اليوم الجمعة في ضيافة أوساسونا، بعد أن أتم صفقة انتقال حر للاعب الوسط وصانع الألعاب إيسكو عقب انتهاء عقده بعد تسعة مواسم في ريال مدريد.

أما أتلتيكو مدريد، النادي الوحيد الذي كان قادرا على مقارعة عملاقي إسبانيا في السنوات الأخيرة بتتويجه بطلا عامي 2014 و2021. يبدأ مشواره الاثنين على أرضه ضد ريال مايوركا.

ويشهد الموسم الجديد عودة كل من بلد الوليد وجيرونا إلى دوري الأضواء إلى جانب ألميريا المملوك سعودياً.


اسبانيا الكرة الاسبانية

اختيارات المحرر

فيديو