الخارجية اليمنية: الحوثي يتنصل من الالتزام بشق رئيسي في الهدنة

الخارجية اليمنية: الحوثي يتنصل من الالتزام بشق رئيسي في الهدنة

الاثنين - 11 محرم 1444 هـ - 08 أغسطس 2022 مـ
أحمد بن مبارك (الشرق الأوسط)

اتهمت الحكومة اليمنية ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران اليوم الاثنين بعدم الالتزام بشق رئيسي في هدنة توسطت فيها الأمم المتحدة لإعادة فتح الطرق المؤدية إلى مدينة تعز المحاصرة، قائلة إن الميليشيا الحوثية تتنصل من التزاماتها.
وقال وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك في مؤتمر صحافي في عمان إن حكومته، التي تتخذ من عدن مقراً لها، تدعم أي تحرك لتمديد الهدنة التي توسطت فيها الأمم المتحدة وجرى تمديدها شهرين آخرين ما دام سيقود لاتفاق سلام دائم.
كانت الأمم المتحدة أعلنت، تمديد الهدنة في اليمن شهرين إضافيين، قائلة إن الاتفاق يتضمن التزاماً من طرفي النزاع الدامي في البلد بتكثيف المفاوضات للوصول إلى اتفاق هدنة موسَع في أسرع وقت ممكن.
وقال المبعوث الأممي لليمن هانس غروندبرغ في بيان: «يسعدني أن أعلن عن أنَ الطرفين اتفقَا على تمديد الهدنة بالشروط ذاتها لمدة شهرين إضافيين من 2 أغسطس (آب) 2022 وحتى 2 أكتوبر (تشرين الأول) 2022». وأضاف قبيل انتهاء مدة الهدنة الحالية أن هذا التمديد للهدنة «يتضمن التزاماً من الأطراف بتكثيف المفاوضات للوصول إلى اتفاق هدنة موسَع في أسرع وقت ممكن».


اختيارات المحرر

فيديو