المنفي يجمع قيادات أمنية لبحث أمن طرابلس

المنفي يجمع قيادات أمنية لبحث أمن طرابلس

شكوك في تجاوب ميليشيات الدبيبة وباشاغا
الاثنين - 11 محرم 1444 هـ - 08 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15959]
صورة وزعها المجلس الرئاسي للاجتماع الأمني والعسكري الموسع بطرابلس

عقد المجلس الرئاسي الليبي برئاسة محمد المنفي اجتماعاً موسعاً مفاجئاً أمس مع عبد الحميد الدبيبة رئيس حكومة الوحدة المؤقتة ووزير دفاعها أيضاً، بمشاركة محمد الحداد رئيس أركان القوات الموالية لها ووزير داخليتها المكلف بدر الدين التومي، في محاولة لتخفيف حدة التوتر الأمني والعسكري في العاصمة طرابلس.

وقال بيان للمجلس الرئاسي: «الاجتماع الذي حضره رؤساء الأركان النوعية، وأعضاء اللجنة العسكرية المشتركة (5-5). وآمري المناطق العسكرية، ومكافحة الإرهاب، وجهاز الحرس الرئاسي، والاستخبارات، والشرطة العسكرية، ورئيس هيئة العمليات، بحث آخر المستجدات العسكرية ومسار عمل لجنة (5-5)، والخطوات المتخذة لتوحيد المؤسسة العسكرية، بعيداً عن كل التجاذبات السياسية، ومتابعة استمرار وقف إطلاق النار، والتأكيد على عدم تعريض حياة المدنيين للخطر، والمحافظة على الاستقرار الأمني.

وقال مصدر مقرب من المنفي إن الاجتماع الذي حضره نائباه عبد الله اللافي وموسى الكوني، ضم أيضاً قيادات عسكرية وأمنية من المنطقة الغربية، مشيراً إلى أن اللقاء يستهدف منع اندلاع اشتباكات مسلحة جديدة بين قوات حكومة الدبيبة والميليشيات المحسوبة على غريمه فتحي باشاغا، رئيس حكومة الاستقرار الموازية، المدعومة من مجلس النواب.

لكن مصادر غير رسمية شككت في المقابل في إمكانية استجابة قادة الميليشيات المسلحة الموالين للحكومتين المتصارعتين على السلطة في الالتزام بأي قرارات تصدر عن هذا الاجتماع.

وكان الدبيبة تجاهل اشتباكات طرابلس وزار مساء أول من أمس مركز مصراتة الطبي، حيث شكر العاملين فيه على جهودهم في تقديم خدمات صحية جيدة لسكان البلدية والبلديات المجاورة. كما زار جمعية أبطال ليبيا لفاقدي الأطراف والمركز الوطني للأطراف الصناعية بمصراتة، وأصدر تعليماته بإعطاء المركز الأولوية في الاستكمال والتجهيز، ومعالجة أوضاع العاملين به.
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو