القروني: غياب حمد الله يحتم على الاتحاديين الاعتماد على كمارا

القروني: غياب حمد الله يحتم على الاتحاديين الاعتماد على كمارا

الثقفي قال إن العميد بحاجة إلى مهاجم جديد أكثر مهارة وسرعة
السبت - 8 محرم 1444 هـ - 06 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15957]
كمارا خلال تدريبات الاتحاد في معسكر النمسا الحالي (المركز الإعلامي بنادي الاتحاد)

أكد خالد القروني، المدرب السعودي الذي سبق له الإشراف على فريق الاتحاد، أهمية استقطاب مهاجم أجنبي أو محلي لدعم صفوف الفريق الاتحادي بعد عقوبة الإيقاف التي طالت المغربي عبد الرزاق حمد الله من قبل لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين لـ4 أشهر، على خلفية قضية التسجيلات الشهيرة بينه وبين ناديه السابق النصر.

وقال القروني، في حديث لـ«الشرق الأوسط»: «الأمر الجيد أن القرار جاء في وقت مبكر، يتيح لصناع القرار استقطاب مهاجم لتعويض الغياب المؤثر للاعب بحجم حمد الله، ولست قريباً من نادي الاتحاد في الوقت الحالي، إلا أنني أجد أن البرازيلي رومارينهو قادر على ملء هذا الغياب كمهاجم، مع وضع مواطنه إيغور كورونادو في صناعة اللعب، إضافة إلى الاعتماد على هارون كمارا مع أولوية التعاقد مع مهاجم أجنبي لدعم الفريق في الموسم الرياضي الجديد».

وأضاف: «الدوري طويل ويحتاج إلى عناصر قادرة على صناعة الفارق مع الفريق، خصوصاً أن الفترة الشتوية لن يتاح خلالها للفريق التسجيل، وحمد الله بعد 4 أشهر من الغياب عن المباريات التنافسية يحتاج إلى وقت لتجهيزه ليكون فنياً جاهزاً للمشاركة مع بقية زملائه، وستكون بذلك المدة أكبر من فترة إيقافه المحددة».


عادل الثقفي (الشرق الأوسط)


وأشار إلى أن «الفريق الراغب في المنافسة بحاجة لـ3 مهاجمين في قائمته، ويضم الاتحاد حالياً الثنائي رومارينهو وكمارا، ويتطلب الأمر البحث عن خيار هجومي لدعم صفوف الفريق سواء بلاعب أجنبي أو محلي متى توفر اللاعب الجيد في ذات المركز، سواء من درجة الشباب أو استقطابه من أحد الأندية والتعاقد معه حتى لو على سبيل الإعارة لموسم رياضي، والجهاز الفني هو الأقرب والأعرف بمثل هذه الأمور».

وشدد القروني على أن الفريق حالياً يستطيع التعاقد مع مهاجم خلاف فترة التسجيل الشتوية التي سيكون بها النادي محروماً من قيد لاعبين جدد، والأفضل أن يتم التعاقد مع مهاجم في الوقت الحالي ليكون الفريق في فترة التسجيل المقبلة ليس بحاجة لأي تعاقدات.

وأضاف: «غياب حمد الله لـ8 مباريات سيكون مؤثراً، خصوصاً لفريق يريد المنافسة وليس فقط المشاركة بالدوري، وبالتالي يحتاج إلى مهاجم قادر على التسجيل من أنصاف الفرص، والتعاقد مع مهاجم من المفترض أن يكون أولوية في الفترة الحالية لصناع القرار بنادي الاتحاد، وتحديداً بعد قرار الإيقاف الذي تعرض له اللاعب».

وعن قدرة الاتحاد على المنافسة على لقب الدوري السعودي في الموسم الرياضي الجديد، قال القروني: «الدوري قوي والآن جميع الفرق قابلة للمنافسة وكذلك للهبوط، فمن كان يتوقع أن الأهلي يهبط والفيصلي كذلك، ولا بد من وضع أسوأ الاحتمالات، خصوصاً بعد القرارات الصادرة بإيقاف حامد البلوي ومشعل السعيد واللاعب حمد الله، وكل ذلك سيلقي بظلاله على الفريق، ومن الممكن أن يكون ذا تأثير سلبي أو إيجابي، ويشكل دافعاً قوياً للفريق لتجاوز ذلك والمضي قدماً لتحقيق تطلعات جماهيره».




خالد القروني (الشرق الأوسط)



في المقابل، خفف عادل الثقفي، المدرب الوطني ولاعب فريق الاتحاد السابق، من تأثير غياب حمد الله عن قائمة الفريق، كون الفترة الماضية شهدت غياب اللاعب وكان الموجودون في المباريات أبرز وأفضل، موضحاً: «نتحدث هنا عن رومارينهو إلى جانب المستويات الفنية التي تقدمها المجموعة بشكل عام، ولا يمكن أن يؤثر غياب لاعب واحد على فريق بأكمله، وأعتقد أن هناك من هو قادر على أن يحل بديلاً لحمد الله خلال فترة الإيقاف، ويقوم بالدور الهجومي بشكل أفضل بإذن الله».

واتفق الثقفي مع ما ذهب إليه القروني بشأن حاجة الفريق للتعاقد مع مهاجم أجنبي أو حتى محلي مميز ليدعم الفريق، قائلاً: «الاتحاد منذ نهاية الموسم الماضي كان بحاجة ماسة لوجود مهاجم أجنبي مميز، وحمد الله كان غير موفق في أغلب المباريات ولو كان لدى الفريق مهاجم يتمتع بالمهارة العالية والسرعة وترجمة أنصاف الفرص لأهداف، أعتقد أنه لم يخسر الدوري بسهولة».

وعن وجود المهاجم هارون كمارا في قائمة الفريق إلى جانب رومارينهو الذي لعب في مركز الهجوم في مباريات متعددة، قال الثقفي: «كمارا مجتهد ولكن يحتاج إلى وقت كبير، والمشاركة في مباريات عديدة، وللأسف أغلب المدربين أفقدوه الثقة، ولو أخذ اللاعب وضعه ولعب بشكل أساسي وأخذ فرصته كاملة، أعتقد سيكون بديلاً ناجحاً جداً، واللاعب يمتلك الموهبة، ولديه شيء جيد، وبعض المباريات لا يحالفه فيها الحظ... وبعض المدربين لديهم قناعة بأن اللاعب هو لاعب بديل أو لشوط واحد».

وسيفتقد الاتحاد خدمات حمد الله في 8 مباريات في الدوري السعودي للمحترفين، الذي سينطلق 25 أغسطس (آب) الجاري، وذلك بفضل التوقفات التي سيخضع لها الدوري السعودي للمحترفين والمتعلقة بـ«أيام الفيفا»، بالإضافة إلى المعسكر الأخير الذي سيقيمه المنتخب السعودي استعداداً لانطلاق كأس العالم.

وسيغيب حمد الله عن مواجهات العدالة والاتفاق والرائد والخليج والنصر والفتح وضمك والوحدة، في الوقت الذي ينتظر أن تشهد الجولة التاسعة من الدوري وتحديداً مواجهة الشباب في العاصمة الرياض عودة اللاعب للمشاركة ضمن قائمة الفريق.


رياضة

اختيارات المحرر

فيديو