غوارديولا: أجهل مصير سيلفا... أريد بقاءه بنسبة 100 %

غوارديولا: أجهل مصير سيلفا... أريد بقاءه بنسبة 100 %

مدرب تشيلسي قلق من تأثير المونديال على لاعبيه... وكونتي «غير مهتم»
السبت - 8 محرم 1444 هـ - 06 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15957]
سيلفا قد يرحل من كتيبة مانشستر سيتي إلى برشلونة (إ.ب.أ)

أعرب الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي الإنجليزي عن رغبته في بقاء البرتغالي الدولي برناردو سيلفا مع الفريق، لكنه أكد أنه لا يعرف ما الذي سيحدث.

وأثيرت تكهنات حول سعي برشلونة لضم سيلفا هذا الصيف، لكن دون أن يتقدم النادي الإسباني بعرض رسمي حتى الآن.

ورحل عن مانشستر سيتي هذا الصيف رحيم ستيرلينج وجابريل جيسوس وأولكسندر زينشينكو.

وقال غوارديولا على هامش المؤتمر الصحافي لمباراة مانشستر سيتي أمام مضيفه ويستهام يونايتد غداً الأحد في مستهل حملة الدفاع عن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز: «قلت عدة مرات، سعدت للغاية بتدريب الأولاد، كان الأمر جيداً للغاية، شعرت بالراحة للعمل مع أولكس ورحيم وجابريل، شخصيات مذهلة ساعدتنا على تحقيق ما حققناه».

وأضاف: «أحياناً يرجع الأمر إلى النادي وأحياناً إلى اللاعب وأحياناً إلى وكيل الأعمال، وفي بعض الأحيان تضطر لتقسيم مسارك».

وأشار: «رغبة اللاعب هي الأكثر أهمية بصفة خاصة، بالتأكيد أود استمرار برناردو هنا، إنه لاعب استثنائي بالنسبة لنا، لكني لا أعرف ما الذي سيحدث».




غوارديولا أبدى رغبته في بقاء لاعبه برناردو سيلفا (إ.ب.أ)



وأكد: «إذا استمر فهو أمر مثالي وإذا اضطر للرحيل في النهاية، فهذا لأن كرة القدم تسير على هذا النحو، اللاعب لديه رغبة، لن أكون الشخص الذي يقف أمام رغبة الناس». وتابع: «أريد الأفضل من اللاعب، أريد بقاء برناردو هنا بنسبة 100 في المائة، هو لاعب مهم بالنسبة لي، هو استثنائي بالنسبة لي، لا أعرف ما الذي سيحدث، مانشستر سيتي على حد علمي حتى الآن لم يتلق عرضاً، وكذلك الحال بالنسبة للموسم الماضي».

وختم غوارديولا بالقول: «برناردو جاهز ويتدرب بشكل جيد حقاً ومستعد لمباراة الأحد».

من جانبه، عبر الألماني توماس توخيل مدرب تشيلسي عن قلقه من إمكانية تأثير نهائيات كأس العالم التي ستقام في قطر هذا العام على اللاعبين قبل انطلاقها وبعد انتهائها قائلاً إن البطولة العالمية وما تتطلبه من جهود نفسية وبدنية ربما تتسبب في استنزاف طاقات اللاعبين.

وسيتوقف موسم الدوري الإنجليزي الممتاز 2022 - 2023 من 12 نوفمبر (تشرين الثاني) وحتى 26 ديسمبر (كانون الأول) لإفساح المجال أمام إقامة النهائيات العالمية التي ستستمر ما بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر.

وعن ذلك قال توخيل للصحافيين أمس الجمعة: «هذا أمر لا معنى له كثيراً... اللاعبون حالياً يركزون بالفعل على كأس العالم وهو أمر جيد لأنهم يرفعون مستواهم ويهتمون بأنفسهم. «لكنه أيضاً أمر سيئ لأن تركيزهم ينصب على كأس العالم وليس هنا وسنرى مدى التأثير على أداء اللاعبين في أكتوبر (تشرين الأول) عندما يقترب موعد النهائيات أكثر».

وأضاف توخيل: «سيكون لها تأثير هائل على اللاعبين نفسياً وبدنياً. سيعود اللاعبون مستنزفين. النجاح الكبير وخيبة الأمل الهائلة يمكن أن يكون لهما تأثير نفسي عليهم أيضاً عند العودة قرب موعد استئناف الدوري».

ورفض توخيل الحديث عن أي أهداف لفريقه في الموسم الجديد قائلاً: «لا أريد خفض سقف طموحاتنا، لكني لا أريد وضع ضغوط علينا، «النادي في مرحلة انتقالية حتى الآن والفريق أيضاً لكني في الوقت نفسه لا أريد تقييد أنفسنا من البداية وقول ما هو ممكن».

وسيبدأ تشيلسي اللندني الذي أنهى الموسم الماضي في المركز الثالث الموسم الجديد اليوم السبت باللعب في ضيافة إيفرتون.

وكان تشيلسي أعلن عن تعاقده مع الظهير الأيسر الإسباني مارك كوركوريا من منافسه في الدوري الإنجليزي الممتاز برايتون، بعقد لمدة ستة مواسم.

لم يتم الكشف عن قيمة الصفقة إلا أن التقارير البريطانية أشارت إلى أنها بلغت 60 مليون جنيه إسترليني (73 مليون دولار).

وقال ابن الـ24 عاماً في حديث مع الموقع الرسمي للنادي اللندني: «أنا سعيد حقاً؛ إنها فرصة كبيرة بالنسبة لي للانضمام إلى أحد أفضل الأندية في العالم وسأعمل بجهد لأكون سعيداً هنا وأساعد الفريق». وانضم بذلك كوكوريا للوافدين الجدد إلى تشيلسي المهاجم رحيم ستيرلينغ من مانشستر سيتي، المدافع السنغالي خاليدو كوليبالي من نابولي الإيطالي ولاعب الوسط كارني تشوكوويميكا من أستون فيلا.

وكان كل من مانشستر سيتي وتشلسي مهتماً بكوكوريا، إلا أن بطل إنجلترا لم يقدم المبلغ الذي طلبه برايتون فيما بقي النادي اللندني، المنتقلة ملكيته مؤخراً للأميركي تود بوهلي، مهتماً بخدماته.

وكان كوكوريا قد لفت الأنظار في موسمه الأول في إنجلترا بعدما وصل صيف العام الفائت من خيتافي وأسهم في تحقيق برايتون المركز التاسع في الدوري الإنجليزي، الأفضل له على الإطلاق في تاريخه، وفاز بجائزتي أفضل لاعب في الفريق من تصويت المشجعين وأخرى بتصويت اللاعبين.

ويفتتح تشيلسي مشواره في الدوري ضد إيفرتون اليوم.

من جانبه، أعرب أنطونيو كونتي المدير الفني لفريق توتنهام الإنجليزي لكرة القدم، عن عدم قلقه من رغبة لاعبيه أو احتمالية تشتت تركيزهم خلال النصف الأول من الموسم بسبب بطولة كأس العالم.

ويبدأ توتنهام حملته في الدوري الإنجليزي اليوم بمواجهة ضيفه ساوثهامبتون.

وبسؤاله عما إذا كان لاعبوه سيقومون بالحفاظ على أنفسهم بسبب الخوف من تلقي إصابات، أكد كونتي: «بصراحة، لا أهتم بهذا».

وأضاف: «كنت لاعباً. عندما تذهب لخوض مباراة وتريد الفوز بها، لا تفكر في إمكانية إصابتك أو المخاطرة بالتعرض لإصابة وعدم اللعب في كأس العالم».

وأضاف: «بصراحة، اللاعبون في حالة تركيز شديدة للتقدم خطوة بخطوة ولعب كل مباراة على حدة. بالنسبة لنا، أكرر، لدينا 3 كؤوس مهمة في إنجلترا، وبعد ذلك سنلعب في بطولة مهمة هي دوري أبطال أوروبا».

وأضاف: «أعلم لاعبي فريقي، رغبتهم وإرادتهم، وما فعلناه للوصول لهذا الإنجاز. بصراحة أنا غير قلق بشأن هذا الموقف».

وقال كونتي: «المشاكل ستواجهها كل الفرق. نفس المشاكل ستواجهها أندية مانشستر سيتي، ليفربول، تشيلسي، مانشستر يونايتد، نحن، آرسنال، ويستهام، نوتينجهام فورست، آخر الفرق الصاعدة للدوري الإنجليزي الممتاز».

وأردف: «ستكون هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها مواجهة هذا الوضع، الذي يشهد توقف الدوري وخسارة اللاعبين لشهر ونصف الشهر، وبعدها نستأنف المسابقة مع لاعبين لا تعلم كيف سيعودون بعد نهاية مشاركتهم في بطولة كأس العالم».

وأضاف: «بالنسبة لهذا الموسم، أعتقد أنه من المهم للغاية أن يكون لديك فريق قوي، وأن تقوم بزيادة عدد اللاعبين».

وأكد: «أعتقد أن على كل نادٍ أن يمنح المدرب الفرصة لكي يكون لديه عدد مهم من اللاعبين في الفريق، بسبب الإصابات، الإجهاد، الكثير من المواقف، ستكون الأمور صعبة لكل فريق وللنادي هذا الموسم».


رياضة

اختيارات المحرر

فيديو