مارسيال يغيب عن افتتاحية مان يونايتد في الدوري الإنجليزي

مارسيال يغيب عن افتتاحية مان يونايتد في الدوري الإنجليزي

تن هاغ تمنى عودة لاعبه المتألق سريعاً بعد الإصابة
السبت - 8 محرم 1444 هـ - 06 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15957]
الإصابة ستغيب مارسيال عن أولى مواجهات فريقه في الدوري الإنجليزي (الشرق الأوسط)

أعلن إريك تن هاغ مدرب مانشستر يونايتد أن المهاجم الفرنسي أنطوني مارسيال سيغيب عن مباراة فريقه الأولى في الموسم الجديد للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في مواجهة برايتون آند هوف ألبيون، غداً (الأحد)، بسبب إصابة خفيفة.
في حين أشار المدرب الهولندي إلى أن اللاعبين الجديدين كريستيان إريكسن وليساندرو مارتينيز يمكن أن يشاركا في تشكيلة البداية.
وأحرز مارسيال ثلاثة أهداف ليونايتد خلال مباريات ودية استعداداً للموسم الجديد بعد العودة من الإعارة في إشبيلية الإسباني، ويأمل المدرب تن هاغ في أن يكتمل شفاء اللاعب قريباً.
وقال تن هاغ للصحافيين: «من الصعب دوماً التعامل مع مثل هذه الإصابات، لكننا نأمل في عدم استمرارها طويلاً».
ولم يحدد تن هاغ إن كان البرتغالي كريستيانو رونالدو سيشارك في مباراة الأحد، أم لا.
وغاب رونالدو عن رحلة يونايتد استعداداً للموسم الجديد في تايلند وأستراليا، كما لم يشارك في مباراة ودية خسر فيها فريقه أمام أتلتيكو مدريد الإسباني، بينما شارك في 45 دقيقة خلال تعادل يونايتد 1 - 1 مع رايو فايكانو الإسباني الأحد الماضي.
وكان مستقبل رونالدو في يونايتد موضع تكهنات بعد أن ذكرت وسائل إعلام بريطانية أنه أبلغ النادي بأنه يريد الرحيل حتى يتمكن من اللعب في دوري أبطال أوروبا، بينما سينافس يونايتد في الدوري الأوروبي هذا الموسم.
وقال تن هاغ أيضاً: «أنا سعيد فعلاً. لدينا مهاجم من الطراز الأول. هو هنا وهو ضمن الفريق ونحن نلتزم بالخطة، وأعتقد أنه يتعين علينا ترقب المباراة الأولى. نريد الفوز بكل مباراة وسنسعى للقيام بذلك بداية من الأحد».
وفي الموسم الماضي، احتل يونايتد المركز السادس بين فرق الدوري الإنجليزي الممتاز ويتطلع لتحقيق نتائج أفضل في الموسم الجديد.
وكان مانشستر يونايتد سقط سقوطاً مدوياً برباعية نظيفة، أمام برايتون في أواخر الدوري الإنجليزي في موسم سيئ للغاية للشياطين الحمر، مكتفياً بالمركز السادس الذي يؤهله للمشاركة في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).
بيد أن مهمة تن هاغ لن تكون سهلة، وما زادها صعوبة المشاكل التي يواجهها في الحصول على خدمات لاعب وسط برشلونة الهولندي فرنكي دي يونغ، بالإضافة إلى رغبة نجم الفريق البرتغالي كريستيانو رونالدو في الرحيل أملاً في الانضمام إلى فريق يشارك في دوري أبطال أوروبا.
من جهة ثانية، شبه يورغن كلوب مدرب ليفربول سلامة اللاعبين بالتغير المناخي، باعتبارها مشكلة يدركها الجميع، لكن دون استعداد لمواجهتها وطالب سلطات كرة القدم بالتدخل قبل فوات الأوان.
وعبر كلوب عن غضبه من إضافة كأس العالم هذا العام إلى جدول مزدحم بالمباريات بالفعل، إذ تنتهي البطولة قبل خمسة أشهر من ختام مسابقات الدوري المحلية في مايو (أيار).
وسيتوقف الدوري الإنجليزي الممتاز يوم 12 نوفمبر (تشرين الثاني) حتى عيد الميلاد من أجل نهائيات كأس العالم في قطر بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر (كانون الأول).
وأبلغ كلوب الصحافيين قبل المباراة الافتتاحية لليفربول بالدوري أمام فولهام: «إذا وصلت إلى نهائي كأس العالم وفزت أو خسرت أو لعبت مباراة تحديد المركز الثالث ستكون منشغلاً جداً وستعود للعب بعد أسبوع واحد».
وأضاف: «إذا حصل جميع اللاعبين على راحة (بعد كأس العالم) فلا توجد مشكلة، هذا جيد، ستشبه عطلة شتوية كنت أحصل عليها في فترة اللعب بألمانيا لمدة أربعة أسابيع تقريباً. عندما أبدأ في الحديث عن ذلك أشعر بالغضب حقاً، القضية أشبه بالتغير المناخي، نعرف جميعاً أنه يجب إجراء تغيير، لكن لا أحد يقول ما يجب علينا فعله».
وطالب كلوب سلطات اللعبة مثل الاتحاد الدولي (الفيفا) ورابطة الدوري الإنجليزي الممتاز والاتحاد الإنجليزي، بتنحية مصالحها جانباً وإيجاد وسيلة لتخفيف الأعباء عن اللاعبين.
وتابع: «يجب أن يعقدوا اجتماعاً ويتحدثوا معاً، وأهم قضية يجب تناولها هي سلامة اللاعبين ولا بد من حدوث تغيير».


رياضة

اختيارات المحرر

فيديو