مناورات عسكرية صينية ضخمة في محيط تايوان وتنديد دولي

مناورات عسكرية صينية ضخمة في محيط تايوان وتنديد دولي

الجمعة - 7 محرم 1444 هـ - 05 أغسطس 2022 مـ
سفينة صينية عسكرية على الحدود التايوانية (أ.ف.ب)

نددت تايوان اليوم (الجمعة) بـ«جارتها الخبيثة»، بعدما حاصرت الصين الجزيرة عبر إجراء سلسلة مناورات عسكرية ضخمة قوبلت بإدانات من الولايات المتحدة وغيرها من الحلفاء الغربيين.
وأطلقت الصين خلال المناورات التي بدأت أمس (الخميس) وما زالت متواصلة الجمعة، صواريخ باليستية، ونشرت طائرات مقاتلة وسفناً حربية حول تايوان، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
وأعلن «جيش التحرير الشعبي» الصيني عدة مناطق خطر مغلقة في محيط تايوان تطل على بعض أهم ممرات الشحن البحري في العالم، وتبعد في مواقع معينة نحو 20 كيلومتراً فقط عن سواحل الجزيرة.
وذكرت بكين أن المناورات ستستمر حتى منتصف الأحد، بينما أعلنت تايبيه أن مقاتلات وسفناً صينية عبرت «الخط الأوسط» الذي يمر عبر مضيق تايوان صباح الجمعة.
وقالت وزارة الدفاع التايوانية، في بيان، «منذ الساعة الحادية عشرة، أجرت مجموعات عدة من طائرات حربية وسفن حربية الصينية تدريبات حول مضيق تايوان وعبرت الخط الأوسط للمضيق».
ويمثل الخط الأوسط حدوداً غير رسمية، لكن يتم الالتزام بها إلى حد كبير، وتمتد على طول منتصف المضيق الفاصل بين تايوان والصين.
وتكررت عمليات التوغل الصينية منذ أعلنت بكين في 2020 أن الحدود الرسمية هذه لم تعد قائمة.
ووصفت بكين المناورات الحربية بأنها رد «ضروري» على الزيارة التي أجرتها رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى الجزيرة، التي تحظى بحكم ذاتي ديمقراطي، لكن واشنطن رأت أن قادة الصين «اختاروا المبالغة في رد الفعل».
ودافعت بيلوسي عن زيارتها، الجمعة، مشيرة إلى أن واشنطن «لن تسمح» للصين بعزل تايوان.
وقالت للصحافيين في طوكيو، آخر محطة ضمن جولة آسيوية قامت بها، «قلنا منذ البداية» إن الزيارة «لا تهدف إلى تغيير الوضع القائم هنا في آسيا، أو تغيير الوضع القائم في تايوان».
من جهته، دعا رئيس الوزراء التايواني سو تسينغ – تشانغ، حلفاء بلاده، للضغط من أجل خفض التصعيد.
وقال للصحافيين، «لم نتوقع أن يستعرض الجار الخبيث قوته على عتبتنا، وأن يعرض إلى الخطر بشكل تعسفي الممرات المائية الأكثر انشغالاً في العالم عبر تدريباته العسكرية».


اختيارات المحرر

فيديو