12 قتيلاً ومصاباً بقصف روسي على موقف حافلات شرق أوكرانيا

12 قتيلاً ومصاباً بقصف روسي على موقف حافلات شرق أوكرانيا

الجمعة - 7 محرم 1444 هـ - 05 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15956]
ستولتنبرغ متحدثاً في المعسكر الصيفي لـ«أيه يو إف» الاشتراكية الديمقراطية في جزيرة أوتويا (رويترز)

قُتل ثمانية أشخاص على الأقل وأُصيب أربعة بجروح أمس الخميس بقصف روسي على موقف للحافلات في بلدة توريتسك الواقعة على خطّ المواجهة في شرق أوكرانيا.

وأوضح حاكم منطقة دونيتسك بافلو كيريلنكو في تدوينة على «تلغرام» أنَّ المعلومات الأولية تفيد بأن نيران المدفعية استهدفت موقفاً للحافلات العامة، حيث كان هناك حشد من الناس، مما أسفر عن مقتل 8 أشخاص على الأقل وإصابة 4 آخرين بينهم 3 أطفال.

وحضَّ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي السبت سكانَ هذه المنطقة على مغادرتها بسرعة في مواجهة القصف الروسي ومشكلات إمدادات المياه والتدفئة.

وقال كيريلنكو في منشوره «أناشد جميع سكان المنطقة: لا تكونوا هدفاً للروس! غادروا من دون تأخير!».

واستهدف القصف الروسي أمس مدناً وبلدات أوكرانية عدة بينها ميكولايف الواقعة جنوب البلاد حيث تضررت مبانٍ سكنية في حيَين بحسب رئيس البلدية أولكسندر سينكيفيتش. وفي خاركيف، ثاني مدن البلاد، أبلغت السلطات المحلية عن هجمات صاروخية روسية استهدفت مناطق صناعية.

وتقود القوات الأوكرانية هجوماً مضاداً في جنوب البلاد، حيث تقول إنها استعادت أكثر من 50 قرية من القوات الروسية.

بدوره، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ إنه يتعيَّن عدم السماح لروسيا بالانتصار في الحرب الحالية. وأضاف أنَّه ربما يصبح واجباً على الحلف ودوله الاستمرار في دعم أوكرانيا بالأسلحة والمساعدات الأخرى لفترة طويلة مقبلة للحيلولة دون نجاح روسيا. وتابع ستولتنبرغ «من مصلحتنا أن يفشل هذا النوع من السياسة العدوانية».

ووصف ما تقول موسكو إنَّه «عملية عسكرية خاصة» بأنَّه هجوم على النظام العالمي الراهن، وقال إنه يتعين على التحالف منع انتشار الحرب. وتابع «هذا أخطر وضع في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية. إذا فكر الرئيس (فلاديمير) بوتين، مجرد التفكير، في فعل شيء مماثل بدولة عضو في الحلف مثلما فعل في جورجيا ومولدوفا وأوكرانيا، سيتدخل الحلف على الفور».
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو