400 فتاة سعودية على قائمة الانتظار في «بلياردو الجامعات»

400 فتاة سعودية على قائمة الانتظار في «بلياردو الجامعات»

الشمري قال إنه متفائل بظهور قوي لأخضر السنوكر الناشئ «عالمياً»
السبت - 1 محرم 1444 هـ - 30 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15950]
إقبال كبير تشهده لعبة البلياردو من قبل الفتيات السعوديات (الشرق الأوسط)

أكد الدكتور ناصر الشمري رئيس الاتحاد السعودي للبلياردو والسنوكر، وجود قرابة 400 فتاة على قائمة الانتظار من جميع جامعات المملكة، وذلك للمشاركة في دوري الجامعات حيث يتم التنسيق مع الدكتور خالد المزيني رئيس اتحاد الجامعات وكذلك علي الشعيلان رئيس اتحاد الرياضة المدرسية.

وأكد الشمري في حديث لـ«الشرق الأوسط» انطلاق الاستعدادات للمشاركة في عدد من الاستحقاقات الرسمية لمنتخبات البلياردو والسنوكر وأنها تتواكب مع التطلعات والأهداف التي رسمتها وزارة الرياضة لنشر اللعبة وتعزيز الممارسين للرياضة بشكل عام لكافة فئات المجتمع حيث إن الأهداف تتوسع من حين لآخر والطموح يكبر.

وأضاف الشمري: «دعم وزارة الرياضة ومتابعة الأمير عبد العزيز الفيصل ونائبه الأمير فهد بن جلوي مباشرة والتوجيه بتوفير كافة الإمكانات محفز للعمل والإبداع وتقديم الأفضل دائماً حيث إن المشاركات السعودية في كافة البطولات وبمختلف المراحل السنية تؤكد حجم الإقبال المتزايد على هذه اللعبة حيث تم توفير كافة الإمكانات لتحظى لعبتا البلياردو والسنوكر بالمكان الذي تستحقه وتعكس مدى الشغف الكبير لممارسيها والساعين للدخول في هذا المجال».

وأوضح الشمري أن هناك خططاً لإقامة أول دوري سعودي ممتاز للبلياردو والسنوكر من خلال إقامة تجمعات في عدد من المدن تصل إلى «4» تجمعات يتم بعدها حصر الفرق التي حصلت على أكبر عدد من النقاط ليتم تصنيف الثمانية الأولى منها لتكوين أول دوري سعودي ممتاز وهذا سيكون الأول من نوعه في المملكة والخليج حيث ستتبارى الأندية الممتازة مع بعضها في مباريات ذهاب وإياب.

أما الفرق من التاسع وحتى الـ16 فسيتم تصنيفها في دوري الدرجة الأولى وهكذا مع الأندية وتصنيف الدرجات حيث إن هذا سيعني تركيز الاهتمام من قبل إدارات الأندية على اللعبة ومنحها المكان الذي تستحقه في هذه الأندية ما سينعكس بشكل إيجابي على تطورها وتجهيز أفضل اللاعبين واللاعبات فيها. كما سيتم تصنيف الأندية التي بعد الـ«17» في دوري ثانٍ حيث إن هناك اعتماداً للصعود والهبوط للفرق في جميع الفئات والدرجات.

وأشار إلى أن المملكة ستكون الوحيدة على مستوى العالم من حيث هذا التصنيف للدرجات بوجود دوريات للأندية حيث إن هذا التصنيف سيعني المزيد من التطور بشكل مؤكد.




اللاعبات الموهوبات يلقين اهتماماً متواصلاً من اتحاد اللعبة (الشرق الأوسط)



وأشار الشمري إلى أنه سيتم ضم المزيد من الأندية بناءً على الطلبات المقدمة للاتحاد من أجل الانضمام للمنافسات حيث ستكون هناك خطوات من أجل التصعيد تبدأ من المشاركة في دوري الثانية.

وحول لعبة السنوكر، قال الشمري: «في هذه اللعبة سيكون هناك خمسة تجمعات لأن عدد الأندية تقريباً سيصل إلى 14 حيث إن هناك عملاً كبيراً سيتم أيضاً من أجل تطوير هذه اللعبة».

وبيّن الشمري أن هناك أربعة تجمعات للبراعم في البلياردو سواء للأولاد أو الفتيات لكل منهم المنافسات والتجمعات، وفي الاتحاد عدد الفتيات والسيدات يصل إلى 68 تم تسجيلهن وتقييدهن رسمياً.

وقال إنه تمت إقامة بطولتين وكانت البطلتان مختلفتين في كل منهما، وهذا يؤكد أن حجم التنافس كبير ومبشر بأفضل النتائج رغم أن مشاركة السيدات في هذه اللعبة تعتبر أمراً مستجداً في الأشهر الأخيرة.

وبخصوص المشاركة في بطولة العالم المقبلة فقد أبدى الشمري تفاؤله بأن تتحقق أفضل النتائج في هذه المشاركة العالمية في رومانيا حيث إن هناك تطوراً كبيراً وحماساً من أجل تحقيق نتائج مشرفة.

وعاد للتأكيد على أن الدعم الكبير الذي تحظى به الرياضة السعودية في كافة الألعاب جعل القاعدة الرياضية تتسع في كل الألعاب ويكون التنافس على أشده من أجل استقطاب أبناء الوطن من الرجال والسيدات من أجل ممارسة الرياضة والتنافس القوي في هذا الميدان وتحقيق المردود الذي يتناسب مع الرؤية.

وأشار إلى أن هناك جدولاً مزدحماً من المشاركات والاستحقاقات وهذه المشاركات سواء على المستوى الإقليمي والقاري والدولي سيكون لها دور في تطور اللاعبين واللاعبات السعوديات.




الشمري يتوسط عدداً من أعضاء ولاعبات اتحاد البلياردو والسنوكر (الشرق الأوسط)



ويستعد المنتخب السعودي للسنوكر، للمشاركة في بطولة العالم المقررة في رومانيا في الـ27 من أغسطس (آب) المقبل، وذلك من خلال عدد من الشبان والشابات، تحت قيادة المدرب الأردني أحمد العنزي الذي تم التعاقد معه قبل أربعة أشهر.

وسيكون هناك عدد من المعسكرات من أجل الاستعداد لهذه البطولة والتي ستشهد مشاركة فتيات سعوديات للمرة الأولى على مستوى العالم على أن تكون هناك مشاركة جديدة في بطولة كأس العالم بالولايات المتحدة الأميركية في لعبة البلياردو للناشئين.

ومن المقرر أن تغادر البعثة إلى رومانيا في الـ13 من أغسطس المقبل على أن تختتم المشاركة في السابع والعشرين من الشهر نفسه.

وكانت سيدات سعوديات قد شاركن للمرة الأولى في بطولة العالم للكبار التي أقيمت في دولة قطر قبل «3» أشهر حيث قدمت السيدات السعوديات مستويات مميزة قياساً بالفترة التي انطلقن فيها حيث كان المنتخب السعودي للسيدات الوحيد المشارك من دول الخليج والعرب وكانت النتائج رائعة بحكم مقارعة بطلات العالم اللواتي قضين الكثير منهم أكثر من «10» أعوام.

وسيشارك في بطولة العالم للناشئين اللاعبون أيمن العمري وفارس آل مدن وزياد القباني واللاعبة دلال الشمري وكذلك اللاعبة إيمان ضيف الله.

من جانبه قال أحمد العنزي مدرب المنتخب السعودي للسنوكر إن المنتخب المشارك في بطولة العالم يضم عدداً من اللاعبين واللاعبات الواعدات واللواتي سيشاركن في هذه البطولة الكبرى.

وبين أن اللاعب أيمن العمري سيكون له نصيب وافر في تحقيق مركز جيد في بطولة العالم للناشئين حيث يعرف إمكانات هذا اللاعب وقدرته على مقارعة اللاعبين البارزين على مستوى العالم معبراً عن ارتياحه من التطور الكبير والإقبال الواسع على اللعبة من قبل السعوديين من الرجال والسيدات خلال فترة توليه القيادة الفنية للمنتخب منذ «4» أشهر.

وأشار إلى أن لعبة السنوكر والبلياردو كذلك تحظى بدعم ومساندة مباشرة من رئيس الاتحاد الذي يحرص على التواجد والمتابعة اليومية وتوفير كافة الاحتياجات متمنياً أن يوفق المنتخب في تحقيق الأهداف المرسومة في المشاركات المقبلة.

أما اللاعبة إيمان ضيف الله فقد بينت أن الاستعدادات قوية للمشاركة في بطولة العالم المقبلة معبرة عن شغفها وحماسها للمشاركة العالمية الكبرى وتسجيل حضور مميز للفتيات السعوديات في المناسبات العالمية.

وأكدت أن المدرب يقدم حصصاً تدريبية وبرامج مفيدة في تطوير المهارات والأداء والثقة وكل هذا العكل سينعكس إيجابياً خصوصاً أن الاتحاد وفر كافة الإمكانات من أجل تقديم أفضل صورة.

فيما قالت اللاعبة دلال الشمري إن المعسكرات التي تتواصل من أجل المشاركة في بطولة العالم برومانيا حققت نجاحات كبيرة وحققت العديد من الأهداف وطورت المجموعة والأداء الفردي للاعبين واللاعبات مؤكدة أن هذا التطور سينعكس إيجابياً في المشاركة القادمة. وبينت أن الاتحاد وفر كل الأجواء الإيجابية من أجل أداء التمارين اليومية المكثفة وتحقيق المعسكرات النتائج الإيجابية المرجوة منها.

وأوضحت الشمري أن إقبال الفتيات على لعبة السنوكر سيعزز من قيمة المنافسة ويوسع القاعدة ويجعل التنافس قوياً وهذا سيكون له الأثر الإيجابي على المدى المنظور، مشيراً إلى أن كل الأمور مهيبة للظهور بأفضل صورة للمشاركة السعودية القادمة في بطولة العالم برومانيا.


رياضة

اختيارات المحرر

فيديو