البرازيلي نيمار: لست بحاجة إلى إثبات نفسي لأي شخص

البرازيلي نيمار: لست بحاجة إلى إثبات نفسي لأي شخص

مدرب سان جرمان الجديد قال إنه «لا علم له» بشأن مستقبل اللاعب
الأحد - 25 ذو الحجة 1443 هـ - 24 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15944]
نيمارمحاصراً من لاعبي أوراوا الياباني في ودية الفريقين أمس (أ.ب)

أكد البرازيلي نيمار نجم باريس سان جرمان الفرنسي، أنه يريد البقاء في ملعب «بارك دي برانس» هذا الموسم رغم التكهنات المستمرة بشأن مستقبله.
وقال لاعب برشلونة الإسباني السابق بعد فوز فريقه على أوراوا ريدز 3 - صفر في جولته اليابانية الصيفية: «أريد دائماً البقاء في النادي. لكن لا أعرف ما هي خططهم بالنسبة لي».
وكان مستقبل نيمار، الذي وصل إلى باريس عام 2017 قادماً من النادي الكاتالوني مقابل مبلغ قياسي قدره 222 مليون يورو، محل شائعات كثيرة منذ وصول مدير رياضي جديد، البرتغالي لويس كامبوس والمدرب كريستوف غالتييه، أضف إلى ذلك تصريحات رئيس النادي، القطري ناصر الخليفي، حول نهاية «البذخ والحياة المُترفة».
وأنهى نيمار (30 عاماً)، الموسم الماضي بشكل مخيب للآمال حيث اكتفى بـ13 هدفاً و8 تمريرات حاسمة في 28 مباراة في جميع المسابقات.
وأضاف في تصريحه: «لست بحاجة لإثبات نفسي لأي شخص - أنا بحاجة فقط للعب كرة القدم ويجب أن أكون سعيداً بلعب كرة القدم».
وكشف نيمار أنه يشعر «بلياقة بدنية جيدة» بعد أن شارك والأرجنتيني ليونيل ميسي كبديلين في آخر ثلاثين دقيقة من مباراة أمس السبت التي سجل فيها كيليان مبابي.
ورأى نيمار أنه «من السابق لأوانه الحديث عن انطباعه» حول المدرب الجديد الذي وصل إلى العاصمة الفرنسية من نيس في نهاية الموسم الماضي.
بدوره، قال غالتييه إن نيمار «يعمل بشكل جيد» في المرحلة الاستعدادية للموسم و«يبدو سعيداً وجاهزاً للغاية».
وشرح غالتييه عن مستقبل اللاعب البرازيلي: «ما الذي سيحدث في المستقبل القريب عندما تغلق فترة الانتقالات، لا أعلم».
وتابع: «نعلن أنه سيغادر، نعلن أنه سيبقى - لم أتحدث إلى نيمار بشأن ذلك. لكن لا يبدو أنه منزعج مما يقال عنه وعن وضعه في النادي».
وسبق لنيمار أن جدد عقده في عام 2021 حتى عام 2025 ثم قام هو بنفسه بتفعيل بندين يسمحان له بتمديد عقده لعامين إضافيين (حتى عام 2027)، وفقاً لصحيفة «ليكيب» الفرنسية.
وعوداً على مواجهة أمس، فقد سجل المهاجم الدولي كيليان مبابي هدفاً خلال الفوز الثاني لباريس سان جرمان الفرنسي في جولته اليابانية، على أوراوا ريدز 3 - صفر.
وكان مبابي الوحيد من تشكيلة المدرب الجديد كريستوف غالتييه، يبقى أساسياً بعد الفوز الأخير على كاوساكي فرونتالي 2 - 1 في طوكيو، فيما جلس النجمان الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار على مقاعد البدلاء.
وسجل مبابي الهدف الثاني من زاوية ضيقة (35)، ثم دفع غالتييه بميسي ونيمار في آخر نصف ساعة، دون أن ينجحا بهز الشباك أمام 61 ألف متفرج على ملعب سايتاما.
كما سجل الأرجنتيني بابلو سارابيا وأرنو كاليمويندو الهدفين الأول والثالث لسان جرمان الذي يلتقي غامبا أوساكا الياباني الاثنين في مباراته الأخيرة ضمن الجولة.
ومنح غالتييه الفرصة لابن الـ16 وارين زاير - إيمري، إلى جانب الإيطالي ماركو فيراتي في خط الوسط.
وكانت بداية سان جرمان بطيئة، فكاد يوسوكي ماتسوو يفتتح التسجيل لأوراوا، ثامن الدوري الياباني، بعد أن انسل وراء الدفاع في الدقيقة الثالثة.
وصد الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس تسديدة لأتسوكي إيتو بعد دقائق، لكن سارابيا وضع الفريق المملوك قطرياً على السكة الصحيحة في الدقيقة 16 بتسديدة قوية من حافة المنطقة، بعد كرة مشتركة بين مبابي والأرجنتيني ماورو إيكاردي.
وبعد تعزيز مبابي الأرقام في الدقيقة 35، ثم دخول ميسي ونيمار (58)، شارك الثنائي في صناعة هدف ألغاه الحكم بداعي التسلل لإريك جونيور دينا إيبيمبي.
وأضاف كاليمويندو الثالث لسان جرمان في الدقيقة 76 بعد لحظات من إصابة الظهير الأيسر البرتغالي نونو منديش.


فرنسا كرة القدم فرنسا

اختيارات المحرر

فيديو