دراسة: النشاط البدني والدردشة يساهمان في تخفيف ألم أمراض الروماتيزم

دراسة: النشاط البدني والدردشة يساهمان في تخفيف ألم أمراض الروماتيزم

الثلاثاء - 28 ذو القعدة 1443 هـ - 28 يونيو 2022 مـ
مريضة مصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي (رويترز)

توصلت دراسة جديدة إلى أن التمارين الرياضية والدردشة يمكن أن يساعدا في تخفيف الآلام الناتجة عن الإصابة بأمراض الروماتيزم الالتهابية.

وأجرى الباحثون، التابعون لجامعتي أبردين وغلاسكو في أسكوتلندا، دراسة على 368 شخصاً يعانون من أمراض الروماتيزم الالتهابية المختلفة، وأبرزها التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة والتهاب المفاصل الفقارية، وفقاً لما نقلته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وتم تقسيم المشاركين إلى 3 مجموعات، الأولى طلب منها ممارسة التمارين الرياضية أو أي نشاط بدني خلال 5 جلسات علاجية أجريت على مدار 30 أسبوع، مدة كل جلسة 45 دقيقة، والثانية حصلت على علاج سلوكي معرفي (وهو نوع شائع من العلاج بالكلام والدردشة) خلال 8 جلسات مدتها 45 دقيقة أيضاً، والثالثة تلقت الرعاية الصحية المعتادة لهذا النوع من الأمراض.

ووجد فريق الدراسة أن أولئك الذين خضعوا للعلاج بالكلام أو العلاج بالتمارين الرياضية قللوا بشكل ملحوظ من مستويات التعب والألم لديهم مقارنة بأولئك الذين تلقوا الرعاية المعتادة.


علاوة على ذلك، فقد تحسنت جودة النوم والصحة العقلية ونوعية الحياة لدى المشاركين في المجموعتين الأولى والثانية مقارنة بالمجموعة الثالثة.

واستمرت هذه الفوائد لمدة ستة أشهر بعد الانتهاء من العلاج، وفقاً للدراسة التي نشرت في مجلة «لانسيت روماتولوجي».

وقال البروفسور نيل باسو، الأستاذ بجامعة وغلاسكو، الذي قاد فريق الدراسة: «تقدم دراستنا دليلاً جديداً على أن بعض التدخلات غير الدوائية يمكن أن يكون لها تأثير قوي وفعال على أمراض الروماتيزم الالتهابية -إذا تم تقديمها من قبل أطباء متخصصين».


وأضاف: «لقد كان من المشجع أن نرى أن هذه التدخلات أدت إلى تحسينات في الحالة الصحية للمشاركين، حتى بعد ستة أشهر من انتهاء العلاج».

وتصيب أمراض الروماتيزم شخصا من كل 100 شخص في فترة ما من العمر وتزداد نسبة الإصابة بها لدى النساء اللائي تتراوح أعمارهن من 40 إلى 60 عاما.

وتؤثر هذه الأمراض على قدرة الأشخاص على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي وعلى تركيزهم وعملهم.


المملكة المتحدة الصحة

اختيارات المحرر

فيديو