مصر تسعى لتسجيل مسار «العائلة المقدسة» بـ«اليونسكو»

مصر تسعى لتسجيل مسار «العائلة المقدسة» بـ«اليونسكو»

بعد الانتهاء من تطوير محطاته الـ25
السبت - 27 شوال 1443 هـ - 28 مايو 2022 مـ
جانب من افتتاح مسار العائلة المقدسة بوادي النطرون (وزارة السياحة والآثار المصرية)

افتتحت مصر اليوم السبت، مسار العائلة المقدسة بمدينة وادي النطرون، بمحافظة البحيرة (شمال غربي القاهرة). وقال الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، إن ذكرى دخول العائلة المقدسة إلى مصر، يوافق يوم الأربعاء المقبل، الموافق الأول من يونيو (حزيران) المقبل، مشيراً إلى أن «رحلة العائلة المقدسة تعد من التراث الديني العالمي الذي تتفرد به مصر عن سائر بلدان العالم، لارتباطها بهذه الرحلة المباركة لأرض مصر الغالية على مدار أكثر من ثلاثة أعوام ونصف باركت خلالها العائلة المقدسة أكثر من ٢٥ بقعة في ربوع مصر المختلفة تحمل ذكراهم العطرة حيث تنقلت بين جنباتها من ساحل سيناء شرقاً إلى دلتا النيل حتى وصلت إلى أقاصي صعيد مصر».
وأكد وزير السياحة والآثار خلال مؤتمر صحافي عقد على هامش الافتتاح، على اهتمام الدولة بإحياء مسار العائلة المقدسة، حيث تولي وزارة السياحة والآثار له اهتماماً أثرياً وسياحياً كبيراً». على حد تعبيره.
مؤكداً أن «المجلس الأعلى للآثار يتولى ترميم المواقع الأثرية الواقعة على هذا المسار بالإضافة إلى تطوير الخدمات السياحية بها ورفع كفاءة الطرق المؤدية لها بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية وجهاز التنسيق الحضاري لتأهيل كافة نقاط مسار العائلة المقدسة وتكوين بنية تحتية، وإنشاء طرق جديدة لتمهيد دخول السيارات والأتوبيسات السياحية، وتوفير كافة الخدمات واللوحات الإرشادية وتوفير فنادق محيطة.
وكشف العناني أن الوزارة قامت بتشكيل لجنة قومية تضم خبراء من كل الجهات المعنية لإعداد ملف لتقديمه إلى منظمة اليونيسكو لتسجيل مسار رحلة العائلة المقدسة على قائمة التراث العالمي اللامادي، بالإضافة إلى تسجيل أديرة وادي النطرون الأربعة على قائمة التراث العالمي المادي، وذلك تحت إشراف الكنيسة المصرية خصوصاً».
ووفق العناني فإنه تم تخصيص 24 مليون جنيه (الدولار الأميركي يعادل 18.5 جنيه مصري) من جانب الوزارة لتطوير ورفع كفاءة الخدمات المقدمة للزائرين من المصريين والسائحين بنقاط مسار العائلة المقدسة في البحيرة، حيث تم عمل مجموعة من المظلات ومقاعد الجلوس وتجهيز ساحات ديري الأنبا بيشوي والسريان، مضيفاً أن أعمال رفع كفاءة البنية السياحية تضمنت أعمال ترميم دير الأنبا بيشوي والانتهاء من تصميم مخطط لنقاط الخدمات السياحية (3 نقاط) التي سوف تخصص لمساهمة المجتمع المحلي (الشباب – المرأة المعيلة) لعرض منتجات، وخدمة النشاط السياحي في المنطقة.
يشار إلى أن أعمال الترميم بأديرة وادي النطرون بدأت عام 2016، حيث تم ترميم كنيسة الشيوخ في دير أبو مقار، بجانب تنفيذ بعض أعمال الترميم بكنيسة أباسخيرون، وفي دير القديس الأنبا بيشوي تم الانتهاء من ترميم كل من كنيسة الرهبان والقلالي الأثرية الملاصقة للسور الجنوبي، والطاحونة الأثرية، والانتهاء من ترميم كنيسة الأنبا بيشوي من أعلى السطح، وكذلك الجدران من الخارج، كما تم الانتهاء من ترميم الكنيسة الرئيسية في دير العذراء البراموس.
بدوره، أعلن اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية عن الانتهاء من تطوير نقاط مسار العائلة المقدسة الخمس والعشرين في محافظات مصر الثماني بالتعاون الكامل مع وزارة السياحة والآثار والكنيسة القبطية.
وقال وزير التنمية المحلية إن المحافظات الثماني قامت باستكمال كافة بنود تطوير خط مسار العائلة المقدسة، حيث تم تأهيل المسار للزيارة والبرامج السياحية الدولية، ومن المقرر أن يتم افتتاح نقاط المسار خلال الأيام المقبلة.
وافتتحت مصر خلال الأشهر الماضية عدداً من نقاط المسار بشكل متتالٍ، على غرار نقطة سمنود بمحافظة الغربية وتل بسطا بمحافظة الشرقية وكنيسة العذراء بسخا في محافظة كفر الشيخ في (دلتا مصر)، ومن المقرر أن يتوالى افتتاح باقي نقاط المسار خلال الأسابيع القادمة.


مصر آثار

اختيارات المحرر

فيديو