واشنطن وحلفاؤها يحذرون بكين ضمناً من «أي تغيير بالقوة»

واشنطن وحلفاؤها يحذرون بكين ضمناً من «أي تغيير بالقوة»

تحالف «كواد» يشدّد على التعاون... وطلعات صينية ـ روسية رافقت قمته
الأربعاء - 24 شوال 1443 هـ - 25 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15884]
جو بايدن ممازحاً رئيس وزراء أستراليا أنتوني البانيزي على هامش القمة الرباعية في طوكيو (رويترز)

وجّهت الولايات المتحدة وحلفاؤها في منطقة المحيطين الهندي والهادي، أمس، تحذيراً ضمنياً إلى الصين من محاولات «تغيير الوضع القائم بالقوة» في المنطقة.

وتجنّب قادة التحالف الرباعي «كواد» (الولايات المتحدة واليابان والهند وأستراليا) في البيان الذي صدر عقب اجتماعهم في طوكيو، الإشارة بشكل مباشر إلى تصاعد النفوذ العسكري للصين في المنطقة، لكنه لم يدع مجالاً للشك بشأن مكامن قلقه.

وقال المجتمعون في البيان: «نعارض بشدة أي تحركات قسرية أو استفزازية أو أحادية تسعى لتغيير الوضع القائم وتُفاقم التوترات في المنطقة».

وكشف القادة عن خطط للتعاون واستثمار 50 مليار دولار على الأقل في مشاريع بنى تحتية إقليمية خلال السنوات الخمس المقبلة، وعن مبادرة للمراقبة البحرية تسعى، كما يُعتقد، لتعزيز مراقبة الأنشطة الصينية.

وفي موسكو، أكدت وزارة الدفاع الروسية إجراء تدريبات مشتركة مع الصين استمرت 13 ساعة فوق بحر اليابان وبحر الصين الشرقي، وشاركت فيها قاذفات استراتيجية روسية من طراز «توبوليف تو - 95» وطائرات صينية من طراز «شيان - إتش 6». وذكر وزير الدفاع الياباني نوبو كيشي أن الطائرات الصينية والروسية نفذت طلعات مشتركة تزامناً مع قمة قادة تحالف «كواد» في طوكيو.وقال كيشي إن طوكيو أبلغت موسكو وبكين «قلقها البالغ» إزاء الطلعات التي جرت، بينما كان قادة الولايات المتحدة والهند وأستراليا واليابان يجرون محادثات حول الأمن الإقليمي.
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو