مقعد السوبر ونقاط النجاة يشعلان موقعة الرائد والنصر اليوم

مقعد السوبر ونقاط النجاة يشعلان موقعة الرائد والنصر اليوم

الاتفاق يهدد الحزم بـ«صك الهبوط» في الجولة 27 من الدوري السعودي
السبت - 20 شوال 1443 هـ - 21 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15880]
روسو مدرب النصر (تصوير: عبد العزيز النومان)

تعود عجلة الدوري السعودي للمحترفين للدوران من جديد، وذلك بعد قرار تعليق الأنشطة الرياضية لوفاة الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات.

وأجرت لجنة المسابقات في رابطة الدوري السعودي للمحترفين تعديلات على الجولات الأربع المتبقية، بسبب إقامة نهائي كأس الملك يوم الخميس الماضي، وتأجيل مباريات الجولة الـ27 حتى مطلع الأسبوع الحالي.

ويسعى فريق النصر لإحكام قبضته على المركز الثالث في لائحة ترتيب الدوري السعودي للمحترفين عندما يلاقي نظيره الرائد مساء اليوم السبت على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بمدينة بريدة ضمن منافسات الجولة الـ27.

وبعد انتصاره الكبير أمام الشباب في الجولة الماضية والتي انفرد من خلالها بالمركز الثالث، يتطلع النصر هذا المساء إلى إعادة الفارق النقطي بينه وبين مطارده المباشر «الشباب» من أجل ضمان المشاركة في بطولة كأس السوبر السعودي بنسختها الجديدة والتي تضم أربع فرق.

ويصطدم النصر بالرائد الذي دخل مرحلة صعبة وخطيرة في صراع الفرق للهروب من الهبوط، خاصة بعد تعادله الأخير أمام الطائي والذي رفع معه الفريق رصيده إلى 30 نقطة لكن دون توسيع الفارق النقطي قبل مواجهاته الصعبة.

وقدم النصر نفسه بصورة مثالية أمام الشباب ونجح في تحقيق فوز كبير أسهم باقتراب الفريق العاصمي من الخروج بأحد مكتسبات الموسم الحالي والمشاركة في كأس السوبر السعودي خصوصاً بعد توديع بطولة كأس الملك وكذلك الابتعاد عن دائرة المنافسة على لقب الدوري والذي بات محصوراً بين الاتحاد والهلال.

ويسعى النصر هذا المساء لتحقيق الفوز من أجل مواصلة رحلة انتصاراته وكسب المزيد من النقاط لضمان الحضور في المركز الثالث.

ومن المتوقع أن يستعيد النصر خدمات مهاجمه الأوروغوياني جوناثان بعد غيابه عن مواجهة الشباب إلى جوار كل من الكاميروني أبو بكر وعبد الفتاح آدم اللذين يواصلان غيابهما عن مواجهة الرائد، في الوقت الذي بات الأرجنتيني بيتي مارتينيز قريباً من العودة.

أما فريق الرائد فيدخل اللقاء باحثاً عن الفوز وتجنب الخسارة التي قد تزيد من مخاطر اقترابه من الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى خصوصاً أن الرائد سيخوض مباريات صعبة في الفترة القادمة بدءاً من مواجهة النصر ثم الشباب وبعدها الأهلي على أن يختتم موسمه بملاقاة أبها.

وسيعاني الرائد من غياب مدافعه منصور الحربي الذي تعرض لإصابة عضلية ستبعده عن الفريق حتى نهاية الموسم الحالي، وسيعمل مدرب الفريق على تجهيز فريقه للمباريات الصعبة القادمة من أجل الخروج بعدد من النقاط التي ستكفل له البقاء موسماً إضافياً بين الكبار.

وفي مدينة الدمام، يواصل الاتفاق رحلة البحث عن التقدم إلى مراكز الأمان عندما يلاقي نظيره وضيفه فريق الحزم في مواجهة تبدو سهلة على صاحب الأرض إذا ما أراد التقدم خطوة نحو الأمام خصوصاً أنه يلاقي الفريق الذي بات قريباً بصورة كبيرة من توديع المنافسة.

ويملك الاتفاق دافعاً كبيراً من أجل تحقيق النقاط الثلاث خصوصاً أن الفريق انتعش بفوزه بعد فترة التوقف أمام التعاون قبل خسارته للمباراة المؤجلة أمام الهلال، إلا أنه يبحث هذا المساء عن اقتناص النقاط الثلاث والتقدم في لائحة الترتيب.

ويبحث الاتفاق عن حسم مسألة بقائه قبل الاقتراب من الجولتين الأخيرتين التي ستُلعب بعد فترة توقف جديدة جاءت على خلفية التأجيلات الأخيرة لمباريات الدوري، حيث سيمثل له الانتصار هذا المساء خطوة كبيرة من الاقتراب من دائرة الأمان خصوصاً في ظل وجود مواجهات مباشرة بين المتنافسين.

أما فريق الحزم فيبحث عن تأجيل مسألة هبوطه نحو دوري الدرجة الأولى، حيث بات على بُعد خطوات قليلة من الهبوط في ظل تجمد رصيده عند 17 نقطة في المركز الأخير، وخسارته هذا المساء ستعني مغادرته المنافسة رسمياً من هذه الجولة.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

فيديو