دراسة: العقم لدى الرجال يضاعف خطر إصابتهم بسرطان الثدي

دراسة: العقم لدى الرجال يضاعف خطر إصابتهم بسرطان الثدي

الثلاثاء - 16 شوال 1443 هـ - 17 مايو 2022 مـ
رجل مريض بالسرطان (رويترز)

توصلت دراسة جديدة إلى أن العقم لدى الرجال يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي بمقدار الضعف مقارنة بأولئك الذين ليس لديهم أي مشاكل في الخصوبة.

وبحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، فقد أجريت الدراسة بواسطة خبراء في معهد أبحاث السرطان بلندن (ICR)، وشملت حوالي 2000 رجل بريطاني تم تشخيصهم بسرطان الثدي على مدى آل 12 عاماً الماضية.

وسئل المشاركين عما إذا كان لديهم أطفال، أو ما إذا كانوا هم أو زوجاتهم قد عانوا من مشاكل في الحمل، أو إذا كانوا قد زأروا طبيباً لأسباب تتعلق بالخصوبة.

وبعد ذلك، قارن الباحثون بشكل مباشر خصوبة المشاركين بـ1597 رجلاً ليس لديهم تاريخ للإصابة بالمرض.

ووجد الفريق أن مشاكل الخصوبة تزيد من خطر إصابة الرجال بسرطان الثدي بمقدار الضعف.

إلا أن الباحثين لم يتوصلوا إلى السبب البيولوجي وراء هذا الأمر.

وقال مؤلف الدراسة، الدكتور مايكل جونز، أحد كبار العلماء في علم الوراثة وعلم الأوبئة في معهد أبحاث السرطان بلندن: «هذه نتائج مهمة للغاية وتشير إلى الحاجة للمزيد من العمل لفهم الأسباب الكامنة وراء سرطان الثدي لدى الرجال، والتي لا تزال غير معروفة إلى حد كبير». وأضاف: «ما زلنا لا نعرف السر وراء هذا الارتباط بين عقم الرجال وسرطان الثدي، وهناك حاجة للتحقيق في الدور الأساسي لهرمونات الخصوبة عند الرجال في هذا الأمر».

وأشار الفريق إلى أن دراستهم تعتبر واحدة من أكبر الدراسات التي أجريت على الإطلاق حول سرطان الثدي عند الذكور، حيث إن هذا المرض يعد أكثر شيوعا لدى الإناث.

ونشرت الدراسة الجديدة في مجلة «أبحاث سرطان الثدي».


لندن الصحة سرطان

اختيارات المحرر

فيديو