رئيسة الجولة الأوروبية للسيدات تشيد بأرامكو و«غولف السعودية»

رئيسة الجولة الأوروبية للسيدات تشيد بأرامكو و«غولف السعودية»

قالت إن دعمهما أثمر أكبر بطولة على مدار تاريخها
الجمعة - 12 شوال 1443 هـ - 13 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15872]
ألكساندرا أرماس خلال المؤتمر الصحافي أمس في بانكوك (الشرق الأوسط)

أشادت ألكساندرا أرماس، الرئيس التنفيذي للجولة الأوروبية للسيدات، بجهود أرامكو وغولف السعودية في دعم غولف السيدات وبالدور الرئيسي الذي تقومان به في هذا الموسم الذي يُعد الأكبر للجولة على مدار تاريخها الطويل.
وجاء حديث أرماس خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد في العاصمة التايلاندية بانكوك أمس وسط حضور الإعلام المحلي والإقليمي والعالمي والخاص بانطلاق أولى بطولات سلسلة أرامكو السعودية للفرق المقدمة من صندوق الاستثمارات العامة تحت مظلة الجولة الأوروبية للسيدات.
وقالت أرماس: لعبت شراكتنا مع أرامكو وغولف السعودية دوراً رئيسياً في تطوير الجولة الأوروبية للسيدات وساهمت في نجاحها على مدى السنوات القليلة الماضية بشكل كبير. لقد شهد عام 2020 وبسبب ظروف جائحة فيروس كورونا المستجد إقامة 19 بطولة بمجموع جوائز بلغ 11 مليون يورو، ولدينا 34 بطولة الآن في عام 2022 وبمجموع جوائز يصل إلى 27 مليون يورو.
وكانت سلسلة أرامكو السعودية للفرق قد انضمت لروزنامة بطولات الجولة الأوروبية للسيدات في العام الماضي من خلال 4 بطولات في المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة وإسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية وبجوائز مالية بلغت مليون دولار أميركي لكل بطولة. الأمر الذي أضاف 4 ملايين دولار أمريكي لمجموع جوائز الجولة في ذلك العام. وتقوم أرامكو السعودية في العام الحالي بدعم غولف السيدات من خلال 6 بطولات وبمجموع جوائز يصل إلى 6 ملايين دولار أميركي.
وفي حديثها عن سلسلة بطولات أرامكو السعودية للفرق، قالت أرماس: «تمتلك السلسلة العديد من المزايا الخاصة، فجوائزها الكبرى، والترتيبات، والملاعب التي تحتضن المنافسات، وجودتها العالية والتنظيم الاحترافي. بالإضافة إلى نظامها الفريد من نوعه والمختلف عن طريقة اللعب التي تلعب بها اللاعبات في العادة. وهو ما يجعل الأمر أكثر حماسة لهن للتنافس على أرض الملعب بأسلوب مختلف. فاللعب ضمن فريق والتعاون مع بعضهن هو فرصة لا يحظين بها دائماً، ولاحظت كيف أن البطولات ساهمت في تعزيز العلاقات بين اللاعبات منذ الموسم الماضي. لذا أعتقد أنه نظام رائع وممتع للاعبات وللجماهير كذلك».
وكان ماجد السرور نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي للاتحاد السعودي للغولف وغولف السعودية، أكد سابقا أن غولف السعودية وشركاءها تنظم حدثًا في آسيا للمرة الأولى، مؤكداً أنها فرصة لإيجاد حقبة جديدة لغولف السيدات، مضيفاً: «شراكتنا متنامية مع أرامكو السعودية والجولة الأوروبية للسيدات ولقد حققنا نجاحًا رائعًا في النسخ الماضية، ولكن طموحنا أكبر تماشيًا مع رؤية 2030، وليس لدينا شك بأن هذه البطولات ستعمل على تخطي الحدود كما كانت دائمًا».
وأشار السرور إلى أن الشراكة الجديدة مع الجولة الآسيوية والتي تمتد لـ10 سنوات، قد أسهمت في منح اللاعبين الآسيويين فُرصاً جديدة في أنحاء العالم، إضافةً للتحفيز لممارسة رياضة الغولف في المجتمع المحلي، وزيادة شعبية اللعبة وأعداد ممارسيها، معتبرًا أن التوسع الآسيوي إنجاز إضافي ومهم لرياضة الغولف.
وقال طلال المري مدير عام الشؤون العامة في أرامكو السعودية، إن أرامكو السعودية الشريك الرئيسي في البطولة لعبت دورًا رئيسيًا في دعم الجولة الأوربية في السنوات الأخيرة، بما في ذلك توسع سلسلة فرق أرامكو السعودية في آسيا للمرة الأولى، كما أن التوسّع في السوق الآسيوية يعكس اهتمام أرامكو السعودية بمستقبل لعبة الغولف، وخاصة الغولف للسيدات، حيث تتمتع الرياضة بالقدرة على إثراء الحياة وتعزيزها.


السعودية رياضة سعودية الجولف

اختيارات المحرر

فيديو