7 أعضاء يدرسون ضعف التمثيل السعودي الرياضي «خارجيًا»

7 أعضاء يدرسون ضعف التمثيل السعودي الرياضي «خارجيًا»

عبد الله بن مساعد اعتمد فرق عمل التطوير.. ونظام اتحاد الكرة
الثلاثاء - 1 شعبان 1436 هـ - 19 مايو 2015 مـ

اعتمد الأمير عبد الله بن مساعد الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية السعودية أسماء أعضاء فرق العمل الخمس، التي سبق أن وجه بتشكيلها أخيرا لدراسة عدد من القضايا ذات الصلة بالخطط التطويرية التي تعتزم الرئاسة العامة لرعاية الشباب تنفيذها، ومهام كل لجنة، والمدة الزمنية للدراسة، وذلك بعد الرفع بها من قبل رؤساء اللجان الذين سبق الإعلان عنهم.

وترأس البلطان فريق عمل دراسة تطوير تمثيل السعودية في الاتحادات واللجان الدولية، الذي يتولى دراسة أسباب ضعف تمثيل السعودية في الاتحادات الآسيوية والدولية لمختلف الألعاب وبحث التمثيل المناسب الذي يخدم مصالح السعودية في الاتحادات الآسيوية والدولية، وأفضل السبل للوصول إليه، وكذا المواصفات والمعايير المطلوبة لمرشحي السعودية.

وضم الفريق محمد الحميضي نائبًا للرئيس، وعضوية محيي الدين كامل ومحمد النويصر ومحمد المسحل ومبارك السويلم وماجد قاروب، فيما حددت فترة الدراسة بأربعة أشهر اعتبارا من 19 مايو (أيار) الحالي.

كما ترأس عادل البطي فريق عمل دراسة العدد المناسب للأندية في السعودية ونوعها، الذي يتولى دراسة العدد المناسب للأندية المطلوبة في المملكة وأنواعها ووضع الأندية المتخصصة في بعض الألعاب، إضافة إلى وضع تصور حول نظام الأندية التجارية واللوائح المقترحة لتنظيمها في السعودية.

وضم الفريق إبراهيم بن مرشد العقيلي نائبًا للرئيس، وعضوية عبد الله يوسف الغامدي، وبندر بن عثمان الدهمش، وصالح بن إبراهيم التويجري، وخالد بن عبد الرحمن السواجي، وعبد العزيز العنزي، وحددت مدة الدراسة بتسعة أشهر اعتبارا من 19 مايو الحالي.

وترأس فريق العمل الثالث فراس التركي والخاص بتحسين بيئة الملاعب ومصادر دخلها، ويتولى دراسة مستوى الخدمات المقدمة في الملاعب وسبل تحسينها بما يجعل تجربة الحضور للملعب مريحة وممتعة قدر الإمكان مقارنة بأفضل التجارب في العالم إلى جانب تذليل الصعوبات التي تواجه الجماهير، والعمل على تهيئة بيئة جاذبة لزيادة الدخل العائد للأندية من خلال تقديم أفضل الخدمات للجمهور الرياضي وبأسعار مناسبة، حيث ضم الفريق سعد اللذيذ نائبًا للرئيس، وعضوية أحمد العقيل، وياسر المسحل، وممدوح الشنبر، وسعد الناصر، وعبد الله كبوهه، وحددت مدة الدراسة بتسعة أشهر اعتبارا من 19 مايو الحالي.

وترأس تركي الخليوي فريق عمل توثيق تاريخ الرياضة السعودية، ويتولى توثيق تاريخ ونتائج المنتخبات والأندية السعودية في مختلف الألعاب إلى جانب توثيق البطولات والمباريات وجميع التفاصيل الإحصائية في هذا الشأن، ودراسة وضع آلية لأرشفة الوثائق الرياضية والصور التوثيقية للمناسبات لضمان توثيق التاريخ الرياضي.

وضم الفريق سعد السبيعي نائبًا للرئيس، وعضوية سعود البركاتي، ونعيم البكر، وإبراهيم اليحيى، وفريد زاهد، وبدر العسكر، وحددت فترة عمل الفريق بمدة سنة اعتبارا من 19 مايو الحالي.

وترأس فريق العمل الخاص بتطوير الفئات السنية في كرة القدم والأكاديميات الدكتور علي الغامدي، الذي يتولى دراسة واقع الفئات السنية ووضع التصورات المناسبة ودراسة التجربة الألمانية لتطوير الأكاديميات والفئات السنية، إلى جانب دراسة الفكرتين المقدمتين من الرئاسة العامة لرعاية الشباب في مجال الحوافز المادية للأندية الأكثر اهتماما بفئات الشباب والناشئين، ووضع المعايير المناسبة لتوزيع مكافآت الفوز في بطولات فئات الشباب والناشئين والبراعم.

وضم الفريق طارق التويجري نائبًا للرئيس، وعضوية خالد الزيد، وعبد الله الزهراني، وسعد الشهري، وصالح المحمدي، وحددت مدة الدراسة بستة أشهر اعتبارا من 19 مايو الحالي.

من جهة أخرى، أنهى فريق العمل المكلف بوضع النظام الأساسي للاتحاد السعودي لكرة القدم مهامه، وأكمل وضع النظام الخاص بذلك وفق معايير الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وبما يحقق المزيد من التنظيم ووضوح الرؤيا حول كل إجراءات عمل وآليات الاتحاد ولجانه، ويتفق مع المصلحة العليا لإدارة كرة القدم السعودية، وقد رفع النظام للاتحاد الدولي للتصديق عليه واعتماده.

يذكر أنه سبق الإعلان عن تشكيل هذا الفريق الخاص بوضع النظام الأساسي للاتحاد السعودي في فترة سابقة من قبل الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية السعودية الأمير عبد الله بن مساعد، ومنح الفريق ثلاثة أشهر لإنجاز مهمته، وهو ما تم منذ أسابيع، وضم فريق العمل عبد اللطيف الهريش، وسعد اللذيذ، وأحمد الخميس، ومحمد المسحل، وخالد المعمر، وماجد قاروب.


اختيارات المحرر

فيديو