بولسونارو يرد على دعوة دي كابريو الشبان البرازيليين للتصويت

بولسونارو يرد على دعوة دي كابريو الشبان البرازيليين للتصويت

السبت - 29 شهر رمضان 1443 هـ - 30 أبريل 2022 مـ
الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو يحمل طفلاً لقاء شعبي بولاية بارا (أ.ف.ب)

رد رئيس البرازيل جاير بولسونارو على تصريحات للمثل الأميركي ليوناردو دي كابريو المدافع عن البيئة حض فيها الشبان البرازيليين على التسجل للانتخابات المقررة في أكتوبر (تشرين الأول) ملمحا إلى وجوب عدم التصويت للرئيس اليميني المتطرف.

وكان نجم هوليود قد نشر تعليقات على تويتر الخميس قال فيها إن «البرازيل وطن الأمازون وأنظمة بيئية أخرى بالغة الأهمية في التغير المناخي». وأضاف أن «ما يجري هناك يهمنا جميعا، وتصويت الشبان مهم في إحداث تغيير نحو كوكب معافى»، مرفقا التغريدة برابط يحتوي على مزيد من المعلومات حول طريقة التسجل للانتخاب المقبلة.

ورد بولسونارو الذي تنتقده بشدة مجموعات مدافعة عن البيئة، أمس الجمعة بسخرية، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية. وكتب في تغريدة بالانكليزية «أشكرك على الدعم ليو! من المهم أن يصوت كل برازيلي في الانتخابات المقبلة». وأضاف أن «شعبنا سيقرر ما إذا كان يريد الحفاظ على سيادتنا على الأمازون أو أن يحكمها محتالون يخدمون مصالح أجنبية خاصة».

وكان دي كابريو انتقد بولسونارو علنا منذ توليه الرئاسة في 2019، ولا سيما بسبب إدارته لحرائق اندلعت في غابات الأمازون.

الممثل الأميركي ليوناردو دي كابريو يلقي خطاباً عن البيئة في الأمم المتحدة (أرشيف - رويترز)

وانضم الممثل إلى مبادرات أطلقتها مجموعات غير حكومية دعت إلى أن تكون جميع الاستثمارات في البرازيل متوقفة على التزامات صارمة من الحكومة للحفاظ على الأمازون. لكن بولسونارو رفضت تلك المطالب معتبرا أنها تنتهك سيادة البرازيل.

منذ تولي بولسونارو الرئاسة ازداد المعدل السنوي لإزالة الغابات في منطقة الأمازون البرازيلية أكثر من 75 في المائة مقارنة بالعقد السابق، وفقًا للأرقام الرسمية.

كما تُتهم حكومته بالسماح بإزالة الغابات على نطاق واسع، بما في ذلك الحرق غير القانوني الذي يقوم به عمال مناجم الذهب والمزارعون وتجار الأخشاب، بينما خُفضت ميزانيات إدارات التنظيم البيئي.


برازيل البرازيل بيئة

اختيارات المحرر

فيديو