متابعة مصرية مستمرة للموقف المائي لضمان توفير الاحتياجات

متابعة مصرية مستمرة للموقف المائي لضمان توفير الاحتياجات

بموازاة التحضير الإثيوبي للملء الثالث لـ«سد النهضة»
الاثنين - 24 شهر رمضان 1443 هـ - 25 أبريل 2022 مـ رقم العدد [ 15854]
سد النهضة (أ.ف.ب)

تجري اللجنة الدائمة لتنظيم إيراد نهر النيل في مصر، عملية متابعة مستمرة للموقف المائي بجميع المحافظات، لضمان توفير الاحتياجات المائية اللازمة لكافة القطاعات المستخدمة للمياه كماً ونوعاً، بحسب وزير الموارد المائية والري المصري محمد عبد العاطي.
واجتمع عبد العاطي، أمس، مع أعضاء اللجنة؛ لبحث الموقف المائي الحالي، ومتابعة سير العمل بكافة إدارات الري والصرف والميكانيكا، في إطار المتابعة المستمرة لموقف إيراد نهر النيل.
وقال الوزير المصري، في بيان عقب الاجتماع، إن الوزارة «تبذل مجهودات متواصلة بما ينعكس إيجابيا على تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتوفير الخدمات للمنتفعين بأعلى درجة من العدالة والفاعلية، وتحقيق الإدارة المثلى للمنظومة المائية، والتي تنعكس على تقليل شكاوى المياه».
وأضاف أن لجنة إيراد النهر تنعقد بشكل دوري لاتخاذ ما يلزم من إجراءات؛ للتعامل مع إيراد النهر ومتابعة الموقف المائي، بما يمكن أجهزة وزارة الري من التعامل بديناميكية في إدارة المنظومة المائية.
واستعرض عبد العاطي الموقف المائي الحالي بمختلف المحافظات، ومتابعة سير العمل بكافة إدارات الري والصرف والميكانيكا، مع التوجيه برفع درجة الجاهزية بكافة أجهزة الوزارة؛ لضمان توفير الاحتياجات المائية لكافة المنتفعين.
كما استعرض موقف أعمال تطهيرات الترع والمصارف؛ لضمان قدرة شبكة المجاري المائية على توفير الاحتياجات المائية خلال فترة أقصى الاحتياجات القادمة، بالإضافة لجاهزية محطات الرفع ووحدات الطوارئ النقالي بمختلف المحافظات؛ للحفاظ على المناسيب الآمنة بالترع والمصارف ولمواجهة أي ازدحامات في المجاري المائية، ولتلبية الاحتياجات المائية للموسم الزراعي المقبل».
وتعاني مصر من عجز في مواردها المائية، إذ «تقدر الاحتياجات بـ114 مليار متر مكعب من المياه، في حين أن الموارد تبلغ 74 مليار متر مكعب»، وفق وزارة الموارد المائية، في حين تتحسب القاهرة لتأثير «سد النهضة» الإثيوبي على حصتها من المياه، في ظل تعثر المفاوضات.
وتحضر أديس أبابا للمرحلة الثالثة من ملء خزان السد، المقام على الرافد الرئيسي لنهر النيل، خلال موسم الأمطار بداية من شهر يوليو (تموز) المقبل، وإن كانت التوقعات تشير إلى ضعف الكمية المتوقع تخزينها. ووفق وزير الموارد المائية المصري الأسبق الدكتور محمد نصر الدين علام، فإن إثيوبيا بدأت في تعلية الممر الأوسط للسد لمحاولة الملء الثالث مع الفيضان القادم، مستغلة تجمد المفاوضات مع مصر والسودان.


مصر سد النهضة

اختيارات المحرر

فيديو