جامعة الدول العربية: الحوار هو صاحب الموقف الأساسي لإنهاء أزمة اليمن

جامعة الدول العربية: الحوار هو صاحب الموقف الأساسي لإنهاء أزمة اليمن

أكدت دعمها لجهود دول مجلس التعاون الخليجي
الأربعاء - 18 رجب 1436 هـ - 06 مايو 2015 مـ

رحبت جامعة الدول العربية بدعوة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، لعقد حوار بين الأطراف اليمنية بـ "الرياض" في 17 مايو (آيار) الحالي، مؤكدة دعمها لجهود دول مجلس التعاون الخليجي لحل الأزمة في اليمن بوصفها الحاضنة الأساسية لجهود حل الأزمة.
وأكد السفير أحمد بن حلي نائب الأمين العام للجامعة العربية مجددًا في تصريح له، اليوم (الثلاثاء)، أن ما يجري في اليمن يهم الجامعة العربية بالدرجة الأولى، رغم أن الدور الرائد في هذا الموضوع هو لمجلس التعاون الخليجي على أساس أنه يتصدر هذه الجهود لأنه صاحب مبادرة خليجية بوصف اليمن جزءًا من جغرافية منطقة مجلس التعاون، مشددا على دعم جامعة الدول العربية لدور مجلس التعاون الخليجي في إيجاد حل للأزمة اليمنية.
وحول موقف الجامعة العربية من إعلان الرئيس اليمني يوم 17 مايو الحالي موعدًا لبدء حوار بين القوى اليمنية في العاصمة الرياض، قال السفير بن حلي إنه مهما كانت تطورات الأوضاع الحالية في اليمن وتعقيدات أزمته، فإن الحوار هو صاحب الموقف الأساسي والنهائي لإنهاء هذه الأزمة.
وأضاف بن حلي أن "عاصفة الحزم" جاءت في وقت مهم بعد إغلاق كل آفاق الحوار، خاصة بعد قيام جماعة الحوثيين باستخدام القوة ضد مؤسسات الدولة اليمنية، وتجاوزت الحوار ومخرجاته، وبالتالي كان لا بد من رد حاسم على موقفها ليعيدها إلى مربع الحوار.
وأشار بن حلي إلى أن "عاصفة الحزم" كانت توجيه رسائل لكل من تسول له نفسه بأن الأمن القومي العربي أصبح مخترقًا يمكن العبث به، فكان لا بد من هذا الموقف؛ وهي رسالة أيدتها الجامعة العربية، وهو ما ظهر في موقف عربي جماعي عن القمة العربية الأخيرة في شرم الشيخ.
وطالب بن حلي جميع الأطراف اليمنية بأن تستجيب إلى دعوة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي للحوار بوصفه السبيل الأمثل والمناسب لإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع اليمن، ومعالجة كل جوانب الأزمة والتزام جميع الأطراف اليمنية بموضوع الحوار وأن تسهم بإيجابية لإخراج اليمن من هذا الوضع المتردي بشكل خطير وخاصة الوضع الإنساني.


اختيارات المحرر

فيديو