مصادر استخباراتية غربية تزعم احتمالية إصابة بوتين بـ«السرطان»

مصادر استخباراتية غربية تزعم احتمالية إصابة بوتين بـ«السرطان»

الأحد - 9 شعبان 1443 هـ - 13 مارس 2022 مـ
المصادر قالت إن انتفاخ وجه ورقبة بوتين مؤخراً هو نتيجة لتلقي عقارات الستيرويد (إ.ب.أ)

زعمت مصادر استخباراتية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يعاني من اضطراب دماغي ناجم، إما عن إصابته بالخرف أو مرض باركنسون، أو عن تلقيه عقارات الستيرويد المستخدمة لعلاج السرطان.

ونقلت صحيفة «ديلي ميل» عن هذه المصادر التابعة لتحالف العيون الخمس الاستخباراتي، الذي يضم أستراليا وكندا ونيوزيلندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، قولها إن «هناك تفسيراً فسيولوجياً لقرار الرئيس الروسي المرفوض عالمياً بغزو أوكرانيا».

ورجحت المصادر أن بوتين إما يعاني من حالة دماغية، مثل الخرف أو مرض باركنسون، أو أنه مصاب بالسرطان، وأن العلاج الطبي الذي يتلقاه، والذي غالباً ما يشمل عقارات الستيرويد، قد غير توازن عقله.

ودعمت المصادر هذه المزاعم بـ«سلوكيات بوتين الأخيرة التي أصبحت غريبة على نحو متزايد»، جنباً إلى جنب مع انتفاخ وجهه ورقبته إلى حد كبير مؤخراً، وإصراره على إبقاء زوار الكرملين على مسافة كبيرة جداً منه عند اجتماعه بهم.


ووفقاً لتقرير «ديلي ميل»، فإن المخابرات البريطانية ترجح احتمالية إصابة بوتين بـ«السرطان»، مشيرة إلى أن «القرارات المتهورة» التي اتخذها مؤخراً قد تكون ناجمة عن تلقيه عقارات الستيرويد التي تسبب تغيرات مزاجية وسلوكية غير مفهومة.

وأصر مصدر استخباراتي بريطاني على أنهم واثقون من صحة هذه المعلومات المتعلقة بالحالة الصحية لبوتين.

يذكر أنه في نوفمبر (تشرين الثاني) 2020، زعمت بعض التقارير الإعلامية أن بوتين يعاني من مرض باركنسون، إلا أن الكرملين أسرع بنفي هذه المزاعم.


Moscow بوتين

اختيارات المحرر

فيديو