الأمم المتحدة تطالب بإجلاء الأطفال المحاصرين في سجن الحسكة

الأمم المتحدة تطالب بإجلاء الأطفال المحاصرين في سجن الحسكة

الجمعة - 25 جمادى الآخرة 1443 هـ - 28 يناير 2022 مـ
انتشار قوات الأمن الكردية في مدينة الحسكة شمال سوريا (أ.ف.ب)

دعا مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي، أمس (الخميس)، إلى إجلاء الأطفال المحاصرين داخل سجن غويران في الحسكة بشمال شرقي سوريا، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال غريفيث خلال جلسة دورية للمجلس مخصصة للجانب الإنساني من الملف السوري «نحن قلقون بشدة بشأن مئات الأطفال الذين علقوا في حصار مرعب» في هذا السجن، وأضاف «من الأهمية بمكان أن يتم إجلاء جميع الأطفال ووضعهم في أمان ودعمهم».


وتابع غريفيث «حتى لو غادروا السجن، فإن مستقبلهم غير مؤكد»، معتبرا أن هؤلاء الأطفال «ليسوا في مأمن من الخطر»، وأشار إلى حاجتهم إلى إعادة الاندماج في مجتمعاتهم، وإعادة بناء حياتهم.

وواصلت القوات الكردية في شمال شرقي سوريا، الخميس، ملاحقة عشرات المتطرفين المتحصنين داخل السجن غداة استعادتها السيطرة عليه من مجموعة تابعة لتنظيم «داعش» الإرهابي هاجمته قبل نحو أسبوع.

وأدت عملية اقتحام السجن الواقع في مدينة الحسكة والاشتباكات التي تلته إلى أكثر من 200 قتيل.

وشكل هذا الهجوم «أكبر وأعنف» عملية للتنظيم منذ أن سقطت قبل نحو ثلاث سنوات «دولة الخلافة» التي أقامها وفقدانه مساحات واسعة كان يسيطر عليها في سوريا.

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة أنها استعادت الأربعاء «السيطرة الكاملة» على سجن الصناعة في حي غويران، منهيةً معارك استمرت ستة أيام تحولت خلالها كبرى مدن شمال شرقي سوريا إلى ساحة حرب.


أميركا سوريا الديمقراطية

اختيارات المحرر

فيديو