مواجهات بالثلوج في القدس

مواجهات بالثلوج في القدس

مستوطنون يقتحمون الأقصى
الجمعة - 25 جمادى الآخرة 1443 هـ - 28 يناير 2022 مـ رقم العدد [ 15767]
أطفال يلهون بالثلوج أمام قبة الصخرة في باحة المسجد الأقصى في القدس (رويترز)

استغل فلسطينيون سقوط الثلوج بكثافة على القدس، وأمطروا الشرطة الإسرائيلية بكرات الثلج بدل الحجارة ليلة الأربعاء/ الخميس.
وأظهر مقطع فيديو عشرات الشبان في منطقة باب العامود، يمطرون أفراد الشرطة الإسرائيلية وسياراتها بالحجارة بشكل مكثف ومتكرر، ما خلف ردة فعل إسرائيلية غاضبة. وقالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية، إن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت 22 فلسطينيا على خلفية هذه المواجهات في القدس.
وأكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان أصدرته الخميس، أن الساعات الماضية شهدت تنفيذ شرطة الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات واسعة طالت 22 شاباً مقدسياً على الأقل. وإن عملية الاعتقال جاءت على خلفية تفاعل الشبان المقدسيين مع تساقط الثلوج في كافة أنحاء العاصمة المحتلة.
وكانت القدس قد اكتست ليلة الأربعاء وصباح الخميس، بالثلوج، ما دفع الفلسطينيين إلى الخروج إلى الشوارع للترحيب بالزائر الأبيض. واقتنص شبان لحظة هطول كثيفة للثلوج، فقاموا بالوصول إلى أعلى نقطة على سور المدينة العالي، ورفعوا عليه العلم الفلسطيني. وسرعان ما تحولت لحظات البهجة التي رافقها بث الكثير من الصور والفيديوهات، إلى مواجهة مع الشرطة الإسرائيلية التي أطلقت الرصاص أيضاً ضد من رفعوا العلم، قبل أن تقتحم المكان وتزيله.
وعادة يتمركز الفلسطينيون للتعبير عن فرحهم أو غضبهم، في منطقة باب العامود والمسجد لأقصى، وهي مناطق تعج دوما بالشرطة الإسرائيلية. لكن مواجهات الثلوج، أمس، تمددت إلى مناطق أخرى. وأمطر فلسطينيون قوات الاحتلال بالثلوج عند مدخل بلدة العيسوية في القدس، قبل أن تقتحم القوات أحد مداخل البلدة بصورة مفاجئة وتمطر الشبان بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية. واعتقلت القوات شابين من المكان وحولتهما للتحقيق.
ولم تمنع الثلوج المتراكمة، المستوطنين، من اقتحام المسجد الأقصى أمس. وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، إن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في ساحاته وباحاته وأدوا طقوساً تلمودية في المنطقة الشرقية منه، فيما تم منع عشرات الشبان من دخول المسجد عبر باب السلسلة.
مواجهات الثلوج جاءت فيما حاول المقدسيون الاعتماد على أنفسهم في ظل الظروف المناخية الباردة.
وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، إن المقدسيين شكلوا غرف طوارئ للتعامل مع المنخفض الجوي بأنفسهم. وتم تشكيل لجان طوارئ بمشاركة 300 متطوع، وفتحت 12 غرفة للطوارئ في عدة أحياء وبلدات في محافظة القدس، للمساهمة في فتح الطرقات أمام حركة المواصلات، وتنظيم مصارف المياه في الشوارع، وبالقرب من المنازل، إضافة لتقديم الخدمات لكبار السن من شراء للاحتياجات، أو نقل المرضى لتلقي العلاج في العيادات القريبة، على مدار الساعة، بحسب منسق غرف الطوارئ في مدينة القدس، جاد الغول.


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

فيديو