ألمانيا تتهم عالماً روسياً بالتجسس على برنامج «أريان» الفضائي

ألمانيا تتهم عالماً روسياً بالتجسس على برنامج «أريان» الفضائي

الخميس - 24 جمادى الآخرة 1443 هـ - 27 يناير 2022 مـ
محركات «فولكان 2» العملاقة الخاصة بصاروخ «أريان 5» (أرشيفية - أ.ف.ب)

أعلنت النيابة الألمانية، اليوم (الخميس)، أن عالماً روسياً يعمل لدى جامعة في بافاريا اتهم رسمياً في ألمانيا، بالاشتباه في تجسسه على برنامج الفضاء الأوروبي «أريان» لحساب موسكو.

وكان الرجل الذي قال القضاء الألماني إنه يدعى «إيلنور ن»، اعتقل في يونيو (حزيران) الماضي. ويتهمه القضاء بجمع معلومات لروسيا «في مختلف مراحل تطوير البرنامج الأوروبي (أريان)».

وقالت النيابة الفدرالية المكلفة قضايا التجسس إن الاستخبارات الروسية جندت إيلنور "في خريف 2019 على أبعد تقدير". واعتبارا من نوفمبر (تشرين الثاني) من ذلك العام، التقى مرات عدة مسؤولا كبيرا في الاستخبارات الخارجية الروسية ونقل إليه "في اجتماعات عديدة معلومات عن مشاريع بحثية في مجال تكنولوجيا الفضاء ولا سيما بشأن المراحل المختلفة لتطوير منصة الإطلاق الأوروبية أريان".

في المقابل حصل العالم على مبالغ نقدية بقيمة إجمالية قدرها 2500 يورو، بحسب المصدر نفسه. ولم تقدم النيابة أي تفاصيل أخرى عن هذا الرجل أو عن الجامعة الألمانية التي يعمل بها. وأشار القضاء الألماني في يونيو (حزيران) الماضي إلى أنه كان مساعدا علميا "لهيئة علمية تقنية".

وتأتي هذه القضية في أجواء من التوتر بين روسيا والأوروبيين بشأن الملف الأوكراني فيما يشتبه الغربيون في أن موسكو تريد غزو أوكرانيا. وأدت اتهامات بالتجسس الإلكتروني ضد موسكو إلى توتر العلاقات بين الروس والألمان الذين يقيمون مع موسكو علاقات اقتصادية وثيقة.

لكن محاولة تسميم الخصم، أليكسي نافالني، في أغسطس (آب) 2020 التي يُحمل الغرب موسكو مسؤوليتها، هي القضية التي ساهمت أكثر من غيرها في تسميم العلاقات الألمانية الروسية.

 


المانيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

فيديو