مقتل عسكري فرنسي بهجوم بالهاون في مالي

مقتل عسكري فرنسي بهجوم بالهاون في مالي

الأحد - 20 جمادى الآخرة 1443 هـ - 23 يناير 2022 مـ
العسكري الفرنسي ألكسندر مارتن الذي قتل أمس (أ.ف.ب)

قتل عسكري فرنسي في مالي، أمس (السبت)، في هجوم بقذائف هاون استهدف معسكر قوات برخان في مدينة غاو، بحسب ما أعلن قصر الاليزيه اليوم (الأحد).


وأكدت الرئاسة الفرنسية في بيان مقتل ألكسندر مارتن، البريغادير من فوج المدفعية الـ54، مؤكدة "التأثر الكبير" للرئيس إيمانويل ماكرون. وأكدت "تصميم فرنسا على متابعة مكافحة الإرهاب في المنطقة إلى جانب شركائها".


وارتفع عدد الجنود الفرنسيين الذين قتلوا في معارك في منطقة الساحل إلى 53 منذ 2013. وجرح الثلاثاء أربعة جنود فرنسيين في بوركينا فاسو بانفجار عبوة ناسفة لدى مرور مركبتهم.


وشهدت القوات العسكرية الفرنسية المنتشرة في منطقة الساحل عام 2021 مقتل ثلاثة جنود فرنسيين في معارك، ومقتل جندي فرنسي في حادث. وتتواجد قوة برخان لمكافحة الإرهابيين في مالي منذ 2014 وتمتد مهمتها إلى الساحل.


وتتهم فرنسا مالي باستخدام خدمات مجموعة فاغنر العسكرية الروسية، في حين تنظم فرنسا وجودها العسكري في البلاد. ويتعيّن على فرنسا "إيجاد الطريق" لمواصلة هدف مكافحة الإرهابيين في غرب إفريقيا، وذلك في ظل الأزمة المفتوحة مع المجلس العسكري في مالي، بحسب ما أعلنت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي، الخميس.


مالي فرنسا

اختيارات المحرر

فيديو