كوتسنبرغ يحرز أول ذهبية في التاريخ الأولمبي في تزلج الألواح المنحدر

كوتسنبرغ يحرز أول ذهبية في التاريخ الأولمبي في تزلج الألواح المنحدر

النرويجية بيورغن تحتفظ بذهبية التزلج للمسافات الطويلة.. وكريمر يحقق رقما أولمبيا جديدا في التزلج السريع
السبت - 7 شهر ربيع الثاني 1435 هـ - 08 فبراير 2014 مـ

احتاج الأميركي سايدج كوتسنبرغ لجولة إضافية من التصفيات أمس ولكنه استغل الفرصة بعدها ليحرز أول ميدالية ذهبية في التاريخ الأولمبي في سباق التزحلق بلوح التزلج على المنحدرات وكذلك أول ذهبية في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية الحالية «سوتشي 2014».

وسجل كوتسنبرغ (20 عاما) 50.‏93 نقطة اليوم في الجولة الأولى من السباق، كمتسابق ثالث، وظل هذا الرصيد هو الأعلى طوال السباق الذي جرى في مضمار روسا ستايل بمتنزه روز خوتور إكستريم بارك. وقال كولستنبرغ: «أشعر بسعادة غامرة، إنه شعور رائع حقا لا أعرف كيف أصفه. لا فكرة لدي عما يحدث حقا، فهذا أكثر شيء مجنون يحدث لي».

وأحرز النرويجي شتاله ساندبيتش الميدالية الفضية برصيد 75.‏91 نقطة. ويعد «سوتشي 2014» ثاني أولمبياد بالنسبة لساندبيتش (20 عاما) بعدما شارك كأصغر لاعب أولمبي شتوي في تاريخ النرويج في أولمبياد فانكوفر 2010 عندما كان عمره لا يتجاوز 16 عاما. وقال ساندبيتش: «اليوم كان ممتعا حقا. فقد كان الجليد ناعما وكان مضمار السباق بحالة رائعة. كنا جميعا أصدقاء، نستمتع بممارسة التزحلق بلوح التزلج تحت أشعة الشمس. كانت هناك جماهير كثيرة تهلل لنا مما كان ممتعا فمجرد الوجود هنا مع الأصدقاء أمر رائع حقا».

بينما كانت الميدالية البرونزية من نصيب الكندي مارك ماكموريس، بطل سباق المنحدرات بألعاب إكس جيمز مرتين. وحقق ماكموريس 75.‏88 نقطة. وقال ماكموريس: «هذا اليوم مذهل بالنسبة لرياضتنا بشكل عام. فقد كان مستوى المنافسة عاليا والطقس رائعا كما كان هناك تشجيع رائع. أعتقد أن مستقبل هذه الرياضة سيكون باهرا». وأضاف: «كان الأمر يشبه ركوب قطار أفعواني في الملاهي. فقد مررت بلحظات صعود وهبوط كثيرة وانتهى الأمر بالنجاح، لذا لا يسعني سوى أن أكون شاكرا على ذلك».

وفشل المرشح الأبرز الكندي ماكسينس باروت، الذي فاز بلقب إكس جيمز الشهر الماضي، في اعتلاء منصة التتويج أمس حيث اكتفى بتحقيق المركز الخامس. وقال ماكموريس: «عندما رأيت ماكس يتقدم اعتقدت أنني سأودع منصة التتويج. ولكنك لا تعرف أبدا كيف سيكون تقييم الحكام. أعتقد أنني شعرت بالأسف من أجل ماكس لأنه قدم أداء جيدا». ويجرى سباق التزحلق بلوح التزلج على المنحدرات ضمن الألعاب الأولمبية للمرة الأولى هذا العام، حيث جذب السباق حضورا جماهيريا كبيرا رغم غياب أبرز نجومه شون وايت الذي انسحب من «أولمبياد سوتشي» قبل انطلاقه.

من جهة أخرى، تفوقت النرويجية ماريت بيورغن على السويدية تشارلوت كالا أمس لتتوج بالميدالية الذهبية في منافسات «سكياثلون» اختراق الضاحية، مثلما حدث في أولمبياد فانكوفر 2010. وسجلت بيورغن (38 عاما) 38 دقيقة و6.‏33 ثانية في مركز لاورا لاختراق الضاحية ومركز البياتلون، بمسافة إجمالية بلغت 15 كيلومترا بواقع 5.‏7 كيلومتر في المنافسات الحرة والمسافة نفسها في المنافسات الكلاسيكية.

وكافحت كالا بين مجموعة ضمت خمس متسابقات، ولكنها في النهاية اكتفت بالميدالية الفضية بعدما حلت في المركز الثاني بفارق 8.‏1 ثانية خلف بيورغن. وحصلت النرويجية الأخرى هيدي وينغ على الميدالية البرونزية بفارق 2.‏13 ثانية خلف المتصدرة. وحققت بيورغن رابعة ميدالية ذهبية لها في الأولمبياد بجانب ثلاث ميداليات فضية وبرونزية واحدة.

وقاد المتزلج الهولندي زفن كريمر منتخب بلاده لاكتساح ميداليات سباق التزلج السريع لمسافة خمسة آلاف متر بسوتشي وأحرز الميدالية الذهبية للسباق الذي جرت فعالياته أمس. وحقق كريمر رقما قياسيا أولمبيا جديدا حيث حطم الرقم القياسي الذي حققه بنفسه في أولمبياد فانكوفر 2010 وتفوق عليه اليوم بفارق أربع ثوان. واستكمل زميلاه يان بلوكهوزين ويوريت بيرجسما الاكتساح الهولندي لميداليات السباق بإحراز الميداليتين الفضية والبرونزية على الترتيب. وأكد كريمر (27 عاما) هيمنته على هذا السباق لهذه المسافة وأحرز المركز الأول قاطعا المسافة في ست دقائق و76.‏10 ثانية بفارق سبع ثوان فقط أكثر من الزمن القياسي العالمي للسباق والمسجل باسمه منذ سبع سنوات.

وحقق كريمر اليوم لقبه الـ16 على التوالي في سباقات التزلج السريع لهذه المسافة علما بأن أول هذه الانتصارات المتتالية كان في 2012. وتفوق كريمر على زميله بلوكهوزين بفارق 95.‏4 ثانية بينما حل بيرجسما ثالثا بعدما حل ثانيا خلف كريمر في بطولة العالم 2013. ورفع كريمر رصيده من الميداليات الأولمبية إلى خمس ميداليات بعدما توج بفضية السباق نفسه في أولمبياد تورينو 2006 وذهبية السباق في فانكوفر إضافة لبرونزيتين في سباق الملاحقة على مستوى الفرق.

وأحرز النرويجي المخضرم أولي إينار بيورندالين الميدالية الذهبية لسباق العدو ضمن منافسات البياثلون. وتوج بيورندالين بالذهبية الأولمبية السابعة له وهي الميدالية الأولمبية الـ12 له ليعادل بهذا رصيد بيورن دايلي. واحتفل بيورندالين بعيد ميلاده الـ40 قبل 13 يوما فقط ليصبح أكبر رياضي يحرز لقب أحد السباقات الفردية في دورات الألعاب الشتوية ويتفوق بهذا على الكندي داف جيبسون الذي توج بذهبية سباق الزلاجات الصدرية «سكيليتون» في أولمبياد تورينو 2006 عندما كانت سنه 39 عاما و190 يوما.

وأخفق بيورندالين في هدف واحد خلال السباق الذي أقيم في مركز لورا لتزلج اختراق الضاحية والبياثلون ولكنه انطلق بسرعة هائلة في المراحل الأخيرة من السباق ليحقق الفوز الثمين بعدما أحرز المركز الأول في هذا السباق البالغ طوله 10 كيلومترات قاطعا المسافة في 24 دقيقة و5.‏33 ثانية. وأحرز النمساوي دومينيك لانديرتنجر الميدالية الفضية للسباق بفارق 3.‏1 ثانية خلف بيورندالين وحل التشيكي ياروسلاف سوكاب ثالثا بفارق 7.‏5 ثانية ليحصل على الميدالية البرونزية علما بأن كلا منهما لم يخطئ أي هدف. ويخوض بيورندالين الدورات الأولمبية للنسخة السادسة ورفع رصيده فيها إلى سبع ذهبيات وأربع فضيات وبرونزية واحدة معادلا رصيد مواطنه دايلي الذي أحرز نفس العدد في مسابقات تزلج اختراق الضاحية.

ورغم هذا، يظل دايلي متفوقا حيث أحرز ثماني ذهبيات وثلاث فضيات وبرونزية واحدة وإن كان باستطاعة بيورندالين التفوق عليه من خلال الدورة الحالية.


اختيارات المحرر

فيديو