قلق أميركي ورفض روسي بعد اتهام موسكو بالسعي لتنصيب زعيم موال لها في كييف

قلق أميركي ورفض روسي بعد اتهام موسكو بالسعي لتنصيب زعيم موال لها في كييف

الأحد - 20 جمادى الآخرة 1443 هـ - 23 يناير 2022 مـ
ملصق للرئيس الروسي فلاديمير بوتين استخدم كهدف في تمارين الرماية عند خط المواجهة مع الانفصاليين المدعومين من روسيا (ا.ف.ب)

قال البيت الأبيض، السبت، إن الولايات المتحدة تعتبر الاتهامات البريطانية حول سعي موسكو إلى تنصيب زعيم موال لروسيا في أوكرانيا «مقلقة جداً».

وصرحت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي إميلي هورن: «هذا النوع من المؤامرات مقلق جداً. الشعب الأوكراني لديه الحق السيادي في تقرير مستقبله، ونحن نقف إلى جانب شركائنا المنتخبين ديموقراطياً في أوكرانيا».

من جهتها أعلنت موسكو، اليوم (الأحد)، رفضها الاتهامات البريطانية، واصفةً تصريحات لندن بأنها «هراء».
https://twitter.com/mfa_russia/status/1485041539218870273

ودعت الخارجية الروسية نظيرتها البريطانية عبر «تويتر»، إلى «التوقف عن نشر الهراء».

ميكولا أزاروف رئيس وزراء أوكرانيا من 2010 إلى 2014 (ا.ف.ب)


واتهمت المملكة المتحدة، يوم أمس، موسكو بـ«السعي إلى تنصيب زعيم موال لروسيا في كييف» و«التفكير» في «احتلال» أوكرانيا.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان: «لدينا معلومات تفيد بأن أجهزة المخابرات الروسية لها صلات بالعديد من السياسيين الأوكرانيين السابقين».

سيرغي أربوزوف النائب الأول لرئيس وزراء أوكرانيا من 2012 إلى 2014 (ا.ف.ب)


وأضافت: «بحسب معلوماتنا، تسعى الحكومة الروسية إلى تنصيب زعيم موال لروسيا في كييف، بينما تخطط لغزو أوكرانيا واحتلالها».

وأشارت الوزارة في هذا الصدد إلى أن «النائب الأوكراني السابق يفغيني موراييف يعتبر مرشحاً محتملاً».

وذكر البيان أيضا أسماء كل من سيرغي أربوزوف (النائب الأول لرئيس وزراء أوكرانيا من 2012 إلى 2014، ثم الرئيس الموقت للوزراء)، وأندريه كلوييف (الذي ترأس الإدارة الرئاسية للرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش)، وفولوديمير سيفكوفيتش (نائب أمين مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني سابقا)، وميكولا أزاروف (رئيس وزراء أوكرانيا من 2010 إلى 2014).


أميركا بريطانيا روسيا أخبار أميركا أخبار بريطانيا أخبار روسيا أوكرانيا

اختيارات المحرر

فيديو