بالفيديو... البنتاغون ينشر لقطات لضربة جوية أسفرت عن مقتل مدنيين أفغان

بالفيديو... البنتاغون ينشر لقطات لضربة جوية أسفرت عن مقتل مدنيين أفغان
TT

بالفيديو... البنتاغون ينشر لقطات لضربة جوية أسفرت عن مقتل مدنيين أفغان

بالفيديو... البنتاغون ينشر لقطات لضربة جوية أسفرت عن مقتل مدنيين أفغان

رفعت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) السرية عن لقطات فيديو لضربة أميركية بطائرة مسيّرة في كابول، أسفرت عن مقتل 10 مدنيين، بينهم سبعة أطفال، في 29 أغسطس (آب) الماضي. وفقاً لصحيفة «التليغراف».
وزعم البنتاغون في البداية، أنه قتل عنصراً متطرفاً من تنظيم «داعش» في أفغانستان كان يعدّ ليفجّر قنبلة بالقرب من مطار كابول، أثناء عملية إجلاء القوات الأميركية.
ولكن، بعد نحو ثلاثة أسابيع من الهجوم بالطائرة المسيّرة، أقرّت وزرارة الدفاع الأميركية بخطئها، واعترفت في وقت لاحق بمقتل المدنيين. وقالت القيادة المركزية، إن الرجل الذي يقود السيارة لا علاقة له بتنظيم «داعش».
https://www.youtube.com/embed/OBrIsqUk48A
وقبل ذلك بثلاثة أيام قتل تفجير انتحاري في المطار 13 جندياً أميركياً وأكثر من 160 أفغانياً.



وحدة من الشرطة الكينية تغادر إلى هايتي للمساعدة في إرساء الأمن

ضباط شرطة كينيون يحضرون إحاطة إعلامية قبل المغادرة إلى هايتي (رويترز)
ضباط شرطة كينيون يحضرون إحاطة إعلامية قبل المغادرة إلى هايتي (رويترز)
TT

وحدة من الشرطة الكينية تغادر إلى هايتي للمساعدة في إرساء الأمن

ضباط شرطة كينيون يحضرون إحاطة إعلامية قبل المغادرة إلى هايتي (رويترز)
ضباط شرطة كينيون يحضرون إحاطة إعلامية قبل المغادرة إلى هايتي (رويترز)

​غادرت فرقة أولى من الشرطة الكينية مساء أمس (الاثنين) نيروبي، متوجّهة إلى هايتي، في إطار مهمة دولية تهدف إلى إرساء الأمن في الدولة الغارقة في الفوضى، حسبما أعلن وزير الداخلية الكيني كيثور كينديكي.

وقال كينديكي في بيان نشرته «وكالة الصحافة الفرنسية»: «يشرفني أن أقول وداعاً للمجموعة الأولى من وحدة الشرطة الوطنية المشاركة في مهمة الأمم المتحدة التاريخية في هايتي».

وعرضت كينيا إرسال نحو ألف من عناصر الشرطة لضمان الأمن في هايتي، تنضم إليهم عناصر من دول أخرى.

وأكّد الرئيس الكيني ويليام روتو دعمه لهذه البعثة، وأعلن في وقت سابق هذا الشهر أنّ الانتشار سيبدأ خلال أسابيع.

الرئيس الكيني ويليام روتو يتحدث إلى ضباط الشرطة في كلية الشرطة الوطنية قبل مغادرتهم إلى هايتي (إ.ب.أ)

وأصدر مجلس الأمن الدولي في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي قراراً ضمّنه موافقته على البعثة؛ لكن محكمة كينية أرجأت انتشارها في يناير (كانون الثاني)، معتبرة أنه لا يحقّ للحكومة الكينية إرسال شرطيين إلى خارج البلاد من دون موافقة مسبقة.

وإضافة إلى كينيا، تعهدت دول أخرى المشاركة في البعثة، مثل: بنين، والباهاماس، وبنغلاديش، وباربادوس، وتشاد.

من جهتها، أبدت منظمة «هيومن رايتس ووتش» الحقوقية قلقها حيال طبيعة البعثة ووسائل تمويلها.

وسبق أن اتّهمت منظمات حقوقية الشرطة الكينية بالإفراط في استخدام القوة.

وقُتل شخصان وأصيب عشرات بجروح، خلال تظاهرة الخميس في العاصمة نيروبي، احتجاجاً على مشروع لفرض ضرائب جديدة، حسب ناشطين حقوقيين.