«مكافحة الإرهاب الروسية»: مقتل زعيم جماعة «إمارة القوقاز» في داغستان

«مكافحة الإرهاب الروسية»: مقتل زعيم جماعة «إمارة القوقاز» في داغستان

كيبكوف وصفته الولايات المتحدة بأنه «إرهابي عالمي» وتقول إنه كان في خدمة «القاعدة»
الأربعاء - 3 رجب 1436 هـ - 22 أبريل 2015 مـ
مكافحة الإرهاب الروسية: مقتل زعيم جماعة "إمارة القوقاز" في داغستان

أعلنت لجنة مكافحة الإرهاب الروسية أن السلطات الأمنية تمكنت من تصفية قيادات تنظيم «إمارة القوقاز» الإرهابي وتشكيلات عصابية أخرى في جمهورية داغستان في منطقة شمال القوقاز الروسية. وأسفرت العملية الأمنية التي نفذها رجال الأمن، أول من أمس، في منطقة بويناكسك في جمهورية داغستان عن مقتل المسلحين الذين تمت محاصرتهم في بلدة جيري أفلاك، بحسب وكالة الأنباء والإذاعة الدولية (سبوتنيك) الروسية أمس. وعثر رجال الأمن في البيت الذي لقي المسلحون مصرعهم فيه على جثة «علي أصحاب كيبيكوف» قائد تنظيم «إمارة القوقاز» منذ عام 2014، وجثة «شامل غاجييف» قائد التشكيل العصابي الذي عاث إرهابا بأهالي منطقة أونتسوكول، وجثة «عمر محمدوف» زعيم «القطاع المركزي» للتشكيلات العصابية في داغستان. وكانت قوات الشرطة الروسية قد حاصرت أول من أمس منزلا يعتقد أن كثيرا من قادة تنظيم إرهابي دولي يتحصنون فيه بمنطقة بويناكسك، بحسب متحدث باسم لجنة مكافحة الإرهاب. وأضاف المتحدث: «وفقا للمعلومات الأولية، فمن بين الرجال المسلحين المتحصنين في منزل خاص عدد من قادة تنظيم إرهابي دولي».
يذكر أن منطقة شمال القوقاز الروسية، التي تضم الجمهوريات المضطربة الشيشان وداغستان وأنغوشيا وكباردينو بلكاريا تشهد كثيرا من الهجمات التي يشنها مسلحون ضد الشرطة والقوات الاتحادية والمسؤولين المحليين.
وهناك نحو 12 جماعة مسلحة على الأقل تضم نحو 300 شخص تعمل في داغستان. وأكد المتمردون مقتل القيادي في بيان نشروه على موقع «كفكاز سنتر» وقالوا إن «كيبكوف قضى (شهيدا)». وكيبكوف الذي تصفه الولايات المتحدة بأنه «إرهابي عالمي» وتقول إنه في خدمة «القاعدة»، مسؤول، بحسب روسيا، عن اعتداءات فولغوغراد (جنوب) التي أوقعت 34 قتيلا نهاية 2013. كما تؤكد موسكو أنه ساعد «من خلال ابتزاز أموال الناس» في تمويل «إمارة القوقاز» التي تزعمها منذ مقتل دوكو عمروف في 2014 العدو الأول لروسيا والمسؤول عن اعتداء موسكو في 2010.
وقتل خلال العملية ذاتها أربعة متطرفين آخرين بينهم مسؤولان إقليميان في الإمارة، بحسب بيان الداخلية الروسية.
وأوضحت الوزارة أن المبنى الذي كان يتحصن فيه الإسلاميون وكان فيه أيضا أطفال ونساء، دمر أثناء تبادل إطلاق النار وتم إخراج الجثث من بين الأنقاض.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

فيديو