المحققون بشأن الاعتداء على الكابيتول يطلبون من إيفانكا ترمب التعاون

المحققون بشأن الاعتداء على الكابيتول يطلبون من إيفانكا ترمب التعاون

الخميس - 17 جمادى الآخرة 1443 هـ - 20 يناير 2022 مـ
إيفانكا ترمب (رويترز)

طلبت، اليوم (الخميس)، اللجنة التابعة للكونغرس التي تحقق في اعتداء السادس من يناير (كانون الثاني) 2021 على الكابيتول من ابنة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب التعاون طوعاً مع التحقيق، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وفي رسالة تمثّل خطوة مهمة في التحقيق مع شخصيات مقرّبة من ترمب، قالت اللجنة التابعة لمجلس النواب لإيفانكا ترمب التي كانت حينذاك من بين كبار مستشاري الرئيس السابق إن لديها أدلة على أنها ناشدت والدها منع وقوع أعمال عنف فيما اقتحم أنصاره مقر الكونغرس.


ويحقق الكونغرس في الهجوم العنيف قبل عام على مبنى الكابيتول من قبل أنصار ترمب لمنع إعلان فوز جو بايدن.

وتبحث اللجنة المختارة للتحقيق في طريقة حصول الهجوم الذي أدى إلى إغلاق مبنى الكابيتول، وما إذا كان لترمب ودائرته المقربة أي دور في التشجيع عليه.

وسبق للجنة أن استدعت العديد من الشخصيات القريبة من ترمب مثل مستشار الأمن القومي السابق ستيف بانون وكبير موظفي البيت الأبيض السابق مارك ميدوز.


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

فيديو