مجلس السيادة السوداني يتفق مع وفد أميركي على تعديل الوثيقة الدستورية

محتجون أشعلوا إطارات في أحد شوارع الخرطوم (أ.ب)
محتجون أشعلوا إطارات في أحد شوارع الخرطوم (أ.ب)
TT

مجلس السيادة السوداني يتفق مع وفد أميركي على تعديل الوثيقة الدستورية

محتجون أشعلوا إطارات في أحد شوارع الخرطوم (أ.ب)
محتجون أشعلوا إطارات في أحد شوارع الخرطوم (أ.ب)

أعلن مجلس السيادة الانتقالي في السودان، اليوم (الخميس)، أن المجلس اتفق مع وفد أميركي على إجراء تعديلات على الوثيقة الدستورية لتواكب التطورات الحالية في البلاد، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.
وجاء في بيان أصدره المجلس أن الاجتماع أسفر أيضاً عن الاتفاق على تشكيل حكومة كفاءات وطنية مستقلة يقودها رئيس وزراء مدني لاستكمال مهمات الفترة الانتقالية، وإجراء انتخابات حرة ونزيهة بنهاية هذه الفترة، بالإضافة إلى دخول الأطراف السودانية في حوار وطني شامل لإنهاء الأزمة.
وقد التقى رئيس مجلس السيادة قائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح البرهان، اليوم، وفداً أميركياً برئاسة مساعدة وزير الخارجية الأميركي للشؤون الأفريقية مولي في، وعضوية المبعوث الأميركي الجديد للقرن الأفريقي ديفيد ساترفيلد، والقائم بأعمال السفارة الأميركية في الخرطوم براين شوكان.

وجمّد استيلاء الجيش على السلطة بالكامل في أكتوبر (تشرين الأول) عملية انتقالية بدأت بعد انتفاضة في 2019 أطاحت الرئيس السابق عمر البشير كانت من المفترض أن تفضي لإجراء انتخابات ديمقراطية.
ميدانيا، أطلقت القوى الأمنية السودانية، الخميس، الغاز المسيل للدموع على آلاف المتظاهرين الذين خرجوا الى شوارع الخرطوم تكريما لذكرى عشرات قُتلوا في عملية قمع المحتجين على حكم العسكر، وفق ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.
وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع أيضا في أم درمان شمال غرب الخرطوم، بحسب شهود.



فقدان 45 مهاجراً في انقلاب قارب قبالة ساحل اليمن

صورة أرشيفية لمهاجرين على متن زورق بعد محاولة فاشلة للعبور إلى جزيرة ليسبوس اليونانية عندما اقترب منهم قارب لخفر السواحل التركي في مياه شمال بحر إيجه قبالة شواطئ كاناكالي بتركيا في 6 مارس 2020 (رويترز)
صورة أرشيفية لمهاجرين على متن زورق بعد محاولة فاشلة للعبور إلى جزيرة ليسبوس اليونانية عندما اقترب منهم قارب لخفر السواحل التركي في مياه شمال بحر إيجه قبالة شواطئ كاناكالي بتركيا في 6 مارس 2020 (رويترز)
TT

فقدان 45 مهاجراً في انقلاب قارب قبالة ساحل اليمن

صورة أرشيفية لمهاجرين على متن زورق بعد محاولة فاشلة للعبور إلى جزيرة ليسبوس اليونانية عندما اقترب منهم قارب لخفر السواحل التركي في مياه شمال بحر إيجه قبالة شواطئ كاناكالي بتركيا في 6 مارس 2020 (رويترز)
صورة أرشيفية لمهاجرين على متن زورق بعد محاولة فاشلة للعبور إلى جزيرة ليسبوس اليونانية عندما اقترب منهم قارب لخفر السواحل التركي في مياه شمال بحر إيجه قبالة شواطئ كاناكالي بتركيا في 6 مارس 2020 (رويترز)

أكدت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم (الخميس)، فقدان أكثر من 40 مهاجراً أفريقياً في حادثة لانقلاب قارب قبالة سواحل محافظة تعز، جنوب غربي اليمن. وقالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في تغريدة على حسابها بمنصة «إكس» اليوم: «انقلب قارب يقل 45 لاجئاً ومهاجراً من القرن الأفريقي قبالة محافظة تعز الليلة الماضية»، حسبما أفادت به «وكالة الأنباء الألمانية».

وأشارت المفوضية إلى أن القارب انقلب جراء الرياح القوية والحمولة الزائدة. وأضافت أنه حتى الآن لم يتم العثور سوى على أربعة ناجين فقط، بينما لا يزال 41 آخرون في عداد المفقودين. وأكدت المفوضية أنها تواصل، بجانب منظمة الهجرة الدولية وبقية الشركاء، العمل من أجل مساعدة الناجين وتلبية احتياجات الحماية. وكان 49 مهاجراً لقوا حتفهم، بينهم 31 امرأة وستة أطفال، بينما فُقد 140 آخرون في حادثة مماثلة وقعت في يونيو (حزيران) الماضي، وذلك بعد انقلاب قارب لهم في ساحل قبالة مديرية رضوم التابعة لمحافظة شبوة شرقي اليمن. وكان على متن القارب 260 مهاجراً.