إيران تحاكم سائحاً فرنسياً محتجزاً منذ مايو 2020 بتهمة التجسس

إيران تحاكم سائحاً فرنسياً محتجزاً منذ مايو 2020 بتهمة التجسس

الأربعاء - 16 جمادى الآخرة 1443 هـ - 19 يناير 2022 مـ
سيدة ترفع صورة بنيامين برييه المحتجز في إيران منذ 2020 خلال مسيرة في باريس هذا الأسبوع (أ.ب)

قال محامٍ إيراني يتولى الدفاع عن السائح الفرنسي المسجون في إيران بنيامين برييه، اليوم (الأربعاء)، إن موكله سيمثل أمام محكمة إيرانية غداً (الخميس)، بتهمة التجسس، وذلك بعد أكثر من عام على اعتقاله أثناء تشغيله طائرة هليكوبتر صغيرة يتم التحكم فيها عن بعد في منطقة صحراوية.
وأضاف سعيد دهقان، وهو أحد محامي الدفاع عن المتهم، لـ«رويترز» أن «بنيامين سيمثل أمام القضاء لمحاكمته بتهم التجسس والعمل ضد الأمن القومي».
وبرييه محتجز في إيران منذ مايو (أيار) 2020، عندما اعتُقل أثناء تشغيله طائرة هليكوبتر صغيرة يتم التحكم فيها عن بُعد تستخدم لالتقاط صور من الجو قرب الحدود بين تركمانستان وإيران. ووجهت إليه تهمة التجسس والدعاية ضد الجمهورية الإسلامية.
وتأتي محاكمته في وقت تحاول فيه الولايات المتحدة وأطراف الاتفاق النووي الإيراني، ومن بينها فرنسا، إحياء الاتفاق المبرم عام 2015 الذي انسحب منه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب عام 2018.
واعتقل «الحرس الثوري» الإيراني العشرات من مزدوجي الجنسية والأجانب في السنوات الأخيرة، ومعظمهم واجهوا تهم تجسس.
واتهم نشطاء حقوقيون إيران باعتقال مزدوجي الجنسية والأجانب بهدف الضغط على دول أخرى لتقديم تنازلات. وتنفي طهران احتجاز أشخاص لأسباب سياسية.


ايران أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو