وفاة أكبر معمّر في العالم قبل 3 أسابيع من بلوغه 113 عاماً

وفاة أكبر معمّر في العالم قبل 3 أسابيع من بلوغه 113 عاماً

الأربعاء - 16 جمادى الآخرة 1443 هـ - 19 يناير 2022 مـ
المعمّر الإسباني ساتورنينو دي لا فوينتي غارسيا (موسوعة غينيس)

توفي أكبر معمّر في العالم قبل أقل من شهر من عيد ميلاده الـ113.

وفارق ساتورنينو دي لا فوينتي غارسيا، الحياة، وهو أب لثمانية أبناء، في منزله بمدينة ليون شمال إسبانيا صباح أمس (الثلاثاء)، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».

كان من المقرر أن يحتفل صانع الأحذية المتقاعد بعيد ميلاده مع أسرته في 8 فبراير (شباط)، وهو التاريخ الذي أكد أنه وُلد فيه على الرغم من أن السجلات الرسمية تُظهر أن عيد ميلاده يصادف بعد ثلاثة أيام.

حصل ساتورنينو على مكانته كأكبر رجل معمّر في العالم في كتاب «غينيس» للأرقام القياسية في سبتمبر (أيلول) الماضي عندما بلغ سن 112 عاماً و211 يوماً.

بالإضافة إلى كونه أباً لعائلة كبيرة من زوجته أنتونينا باريو، كان لديه 14 حفيداً و22 من أبناء الأحفاد. توفي أحد أبناء الزوجين الثمانية، وهو الصبي الوحيد، عندما كان لا يزال صغيراً.

وعند سؤاله عن سر طول عمره، أجاب ساتورنينو: «حياة هادئة ولا تؤذي أحداً».

تذكّر ناديه المحلي «كالتشيرال يي ديبورتيفو ليونيسا» مشجع كرة القدم الشغوف ساتورنينو أمس، حيث كتب في تغريدة على موقع «تويتر»: «نشعر بالحزن لوفاة ساتورنينو دي لا فوينتي، أكبر رجل في العالم، وسوف نتذكره بعاطفة كبيرة. نشارك عائلته ألم خسارته ونود أن نعرب عن تعازينا لأسرته وأصدقائه».

وأضافت موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية: «نشعر بالحزن لسماع وفاة ساتورنينو دي لا فوينتي غارسيا في منزله عن عمر 112 عاماً و341 يوماً».
https://twitter.com/GWR/status/1483506735302250499?s=20

وتابعت: «تم تأكيد الخبر من كبير مستشاري علم الشيخوخة روبرت يونغ، الذي ساعد أيضاً في تأكيد سجل ساتورنينو بوصفه أكبر ذكر على قيد الحياة في سبتمبر 2021».

وبسبب قصر قامته، لم يُستدع هذا الإسباني البالغ طوله متراً ونصف متر والمولود في بوينتي كاسترو في 1909، إلى القتال سنة 1936 خلال الحرب الأهلية الإسبانية وتمكّن من تأسيس شركة أحذية ناجحة.


اسبانيا أخبار اسبانيا موسوعة غينيس للارقام القياسية

اختيارات المحرر

فيديو