النجمة التشيكية كفيتوفا والمصرية ميار شريف تودعان «أستراليا المفتوحة» مبكراً

النجمة التشيكية كفيتوفا والمصرية ميار شريف تودعان «أستراليا المفتوحة» مبكراً

الثلاثاء - 15 جمادى الآخرة 1443 هـ - 18 يناير 2022 مـ
اللاعبة المصرية ميار شريف خلال بطولة أستراليا المفتوحة للتنس (أ.ب)

ودعت النجمة التشيكية بترا كفيتوفا، منافسات بطولة أستراليا المفتوحة للتنس مبكراً، بعدما تغلبت عليها الرومانية سورانا كريستيا 6 - 2 و6 - 2، اليوم (الثلاثاء)، ضمن منافسات الدور الأول للبطولة.

واحتاجت كريستيا إلى 71 دقيقة لحسم المباراة أمام كفيتوفا المصنفة العاشرة للبطولة، التي وصلت إلى دورها النهائي في نسخة عام 2019.

وخرجت كفيتوفا بذلك من الدور الأول للمرة الـ11 في سجل مشاركاتها ببطولات «جراند سلام» الأربع الكبرى، وللمرة الرابعة في بطولة أستراليا، علماً بأنها توجت بلقب ويمبلدون مرتين.

وتلتقي كريستيا في الدور الثاني، السلوفاكية كريستينا كوسوفا، التي تأهلت بالفوز على اليابانية ميساكي دوي 6 - 3 و7 - 5.

تجدر الإشارة إلى أن كريستيا (31 عاماً) كانت قد أطاحت بكفيتوفا أيضاً من الدور الثاني لأستراليا المفتوحة في العام الماضي.
*بترا كفيتوفا (أ.ف.ب)


كذلك خرجت المصرية ميار شريف من منافسات البطولة، بعدما تغلبت عليها البريطانية هيذر واتسون 6 - 3 و5 - 7 و6 - 2.

واستهلت النجمة الرومانية سيمونا هاليب، المصنفة الأولى على العالم سابقاً، مشوارها في البطولة بالفوز على البولندية ماجدالينا فرش 6 - 4 و6 – 3، وذلك في ثاني مباراة تجمع بينهما، حيث سبق لهاليب أن تغلبت على فرش في بطولة براغ عام 2020.

وقدمت فرش المصنفة 102 على العالم عرضاً أفضل في هذه المباراة مقارنة بمواجهة 2020، لكن هاليب المصنفة 14 للبطولة فرضت تفوقها وحسمت المباراة خلال ساعة ونصف الساعة.

وقالت هاليب في تصريحات نشرتها الرابطة العالمية للاعبات التنس المحترفات عبر موقعها، «المباراة الأولى دائماً ما تكون صعبة. كنت متوترة للغاية. لكنني سعيدة حقاً بالطريقة التي لعبت بها، والأسلوب الذي فرضته على الملعب. التأهل إلى الدور الثاني منحني شعوراً بالسعادة».

وتتطلع هاليب إلى التتويج بلقب أستراليا المفتوحة للمرة الأولى، علماً بأنها توجت بلقب فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) عام 2018 ولقب ويمبلدون عام 2019.

تجدر الإشارة إلى أن هاليب، التي خسرت أمام كارولين فوزنياكي في نهائي بطولة أستراليا عام 2018، وصلت إلى دور الثمانية أو ما بعده خمس مرات خلال آخر ثماني نسخ من البطولة الأسترالية.
* سيمونا هاليب (إ.ب.أ)


وفجرت الأسترالية ماديسون إنجليز مفاجأة بفوزها في الدور الأول على الكندية ليلى فيرنانديز، وصيفة بطلة أميركا المفتوحة في العام الماضي، 6 - 4 و6 - 2.

واحتاجت إنجليز إلى ساعة واحدة و23 دقيقة لحسم المباراة أمام فيرنانديز المصنفة 23 للبطولة، وتحقيق انتصارها الأول في الأدوار الرئيسية ببطولات «غراند سلام».

وستلتقي إنجليز في الدور الثاني، الأميركية هيلي بابتيست، التي تأهلت بالفوز على الفرنسية كارولين جارسيا 4 - 6 و7 - 6 و6 - 3.

وصعدت الأستونية أنيت كونتافيت، المصنفة السادسة للبطولة إلى الدور الثاني أيضاً بالفوز على التشيكية كاترينا سينياكوفا 6 - 2 و6 - 3.

كذلك تأهلت البلجيكية أليسي ميرتنز، بالفوز على الروسية فيرا زفوناريفا 6 - 4 و7 - 5 في مباراة استغرقت أقل من ساعتين بقليل.

وحققت ميرتنز، التي كانت قد وصلت إلى المربع الذهبي لبطولة أستراليا عام 2018، الفوز الثاني بذلك في ثاني مباراة لها أمام زفوناريفا المصنفة الثانية على العالم سابقاً، التي وصلت للمربع الذهبي ببطولة أستراليا في كل من نسختي 2009 و2011.


أستراليا تنس

اختيارات المحرر

فيديو