تسعة أعضاء في مجلس الأمن يطالبون بـ«أقصى درجات ضبط النفس» في السودان

تسعة أعضاء في مجلس الأمن يطالبون بـ«أقصى درجات ضبط النفس» في السودان

الاثنين - 14 جمادى الآخرة 1443 هـ - 17 يناير 2022 مـ
محتجون سودانيون يتظاهرون في شوارع الخرطوم (أ.ب)

دعا تسعة من أصل 15 عضواً في مجلس الأمن الدولي، اليوم (الاثنين)، في بيان مشترك، «جميع الأطراف إلى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس» في السودان، الذي يشهد أعمال عنف دامية، خلال مظاهرات ضد الحكم العسكري.
وجاء في البيان المشترك الذي تلاه سفير المكسيك لدى الأمم المتحدة خوان رامون دي لا فوينتي باسم بلاده وكل من ألبانيا والبرازيل وفرنسا والغابون وغانا وآيرلندا والنرويج وبريطانيا «نعرب عن قلقنا البالغ إزاء الانقلاب العسكري في السودان في 25 أكتوبر (تشرين الأول) 2021»، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
ودعا هذا الإعلان الذي صدر عقب اجتماع اعتيادي لمجلس الأمن مع المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان، الأطراف السودانية أيضاً إلى «الامتناع عن اللجوء إلى العنف»، مشدداً على «أهمية الاحترام الكامل لحقوق الإنسان بما في ذلك الحق في التجمع السلمي وحرية التعبير».
وأضاف السفير: «نحن قلقون أيضاً إزاء تأثير عدم الاستقرار السياسي على الوضع الأمني في دارفور، وندعو السودان لتقديم دعمه التام وتعاونه مع مكتب المدعي العام» للمحكمة الجنائية الدولية في هذا الصدد.


أميركا أخبار السودان مجلس الأمن

اختيارات المحرر

فيديو