الشرطة السويدية تبحث عن طائرة مسيرة حلقت فوق محطة نووية

محطة فورسمارك النووية في السويد (رويترز)
محطة فورسمارك النووية في السويد (رويترز)
TT

الشرطة السويدية تبحث عن طائرة مسيرة حلقت فوق محطة نووية

محطة فورسمارك النووية في السويد (رويترز)
محطة فورسمارك النووية في السويد (رويترز)

قالت الشرطة في السويد إنها أرسلت دوريات وطائرات هليكوبتر إلى منطقة محطة فورسمارك النووية للبحث عن طائرة مسيرة كبيرة شوهدت تحلق فوق الموقع في ساعة متأخرة من مساء أمس (الجمعة) ولكنها لم تتمكن من ضبطها.
ووقع هذا الحادث بعد يوم من بدء الجيش السويدي القيام بدوريات في البلدة الرئيسية في جزيرة جوتلاند المطلة على بحر البلطيق وسط تصاعد التوتر بين حلف شمال الأطلسي وروسيا وقيام روسيا بنشر سفينة إنزال في بحر البلطيق في الآونة الأخيرة.
وتقع فورسمارك، أكبر منتج للكهرباء في السويد، على ساحل بحر البلطيق على بعد نحو 150 كيلومتراً شمالي العاصمة ستوكهولم.
وشاهدت الشرطة الطائرة المسيرة وهي تحلق حول المحطة قبل أن تختفي باتجاه جزيرة جراسو.
وقالت قوة الشرطة في تقرير عن الحادث على موقعها على الإنترنت: «تواصل الشرطة محاولة تحديد مكان الطائرة المسيرة حتى باستخدام (طائراتها المسيرة)، ولكن دون جدوى». وأضافت أنه لا يوجد ما يشير إلى إسقاط الطائرة المسيرة أي شيء في المنطقة أو هبوطها.
وأشارت الشرطة أيضاً إلى تقارير غير مؤكدة عن مشاهدات محتملة لطائرات مسيرة عند محطة رينجهالز النووية على الساحل الغربي للبلاد.



رئيس وزراء بريطانيا: العالم لن يتغافل عن معاناة المدنيين في غزة

كير ستارمر يصرّ على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة (أ. ف. ب)
كير ستارمر يصرّ على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة (أ. ف. ب)
TT

رئيس وزراء بريطانيا: العالم لن يتغافل عن معاناة المدنيين في غزة

كير ستارمر يصرّ على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة (أ. ف. ب)
كير ستارمر يصرّ على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة (أ. ف. ب)

أصرّ رئيس الوزراء البريطاني كير ستارمر على ضرورة توقيع وقف فوري لإطلاق النار في غزة، وحذّر من أن «العالم لن يتغافل» عن المعاناة التي يواجهها «المدنيون الأبرياء».

وقالت وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا)، إن ستارمر أوضح أن سياسة حكومته تشمل تأمين الإفراج عن الرهائن في غزة، وتحقيق زيادة «كبيرة» في المساعدات الإنسانية، وأشار إلى أن وقف إطلاق النار هو «الطريق الوحيد» لتحقيق ذلك.

وأضاف المسؤول البريطاني أنه ينبغي أيضاً على إسرائيل والفلسطينيين إعادة الالتزام بتحقيق «الاستقرار والسلام والتطبيع وحل الدولتين».

وجاءت تصريحات ستارمر بعد إطلاعه نوابَ البرلمان على حضوره لقمتَي حلف شمال الأطلسي (الناتو) في واشنطن، والمجموعة السياسية الأوروبية في قصر بلينهايم، بمنطقة أوكسفوردشير جنوب إنجلترا.

كما جاءت تصريحاته أيضاً على خلفية طرح نواب حزب العمال تعديلاً لخطاب الملك، الذي دعا الحكومة البريطانية لدعم وقف فوري لإطلاق النار بين إسرائيل و«حماس»، وتعليق تراخيص التصدير الخاصة بنقل الأسلحة إلى إسرائيل.

واستعرض ستارمر في مجلس العموم تفاصيل محادثاته مع قادة إسرائيل والسلطة الفلسطينية.