الإثيوبي ديسيسا والكينية روتيتش يفوزان بماراثون بوسطن

الإثيوبي ديسيسا والكينية روتيتش يفوزان بماراثون بوسطن

في النسخة الثانية منذ حادث التفجير الإرهابي وبمشاركة نحو 30 ألف متنافس
الثلاثاء - 2 رجب 1436 هـ - 21 أبريل 2015 مـ
الإثيوبي ديسيسا يحتفل بعد فوزه بماراثون بوسطن (إ.ب.أ)

حصد كل من الإثيوبي ليليسا ديسيسا والكينية كارولين روتيتش لقبي ماراثون بوسطن للرجال والسيدات أمس بمشاركة نحو 30 ألف متنافس في السباق الذي امتد لمسافة 26 ميلا.
والانتصار هو الثاني لديسيسا في ماراثون بوسطن للرجال وسجل زمنا غير رسمي بلغ ساعتين و9 دقائق و17 ثانية.
وتفوق ديسيسا بسهولة على بطل نسخة 2014 ميب كيفلزيجي الذي أصبح العام الماضي أول رياضي أميركي يفوز بالسباق في 3 عقود.
وابتعد ديسيسا عن مواطنه يماني اداني تسيغاي في الأميال الأخيرة من السباق ليحصد الأخير المركز الثاني.
وسجلت روتيتش انتصارها في زمن غير رسمي بلغ ساعتين و24 دقيقة و55 ثانية. وتفوقت روتيتش بفارق ضئيل على الإثيوبية ماري ديبابا في صراع مثير في الأمتار الأخيرة من النسخة 119 لأطول سباق سنوي للماراثون في العالم والذي كان هدفا لتفجيرات قبل عامين. وهذه هي النسخة الثانية للماراثون منذ حادث التفجير الإرهابي في عام 2013 والذي أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة المئات.
ويقام الماراثون عشية انطلاق جلسات النطق بالحكم على جوهر تسارناييف المدان في تفجيري بوسطن وشقيقه تيمورلنك الذي لقي حتفه. ويتوقع أن يطالب الادعاء هيئة المحلفين بالحكم بالإعدام على تسارناييف البالغ من العمر 21 عاما، فيما تحاول هيئة الدفاع إقناعها بأنه كان مراهقا مشوشا حين تنفيذ الهجوم، وواقعا تحت تأثير أخيه الأكبر تيمورلنك الذي قتل برصاص قوات الأمن الأميركية خلال فراره بعد تنفيذ الهجوم.


اختيارات المحرر

فيديو