العراق: ثاني هجوم على قاعدة «عين الأسد» خلال يومين

العراق: ثاني هجوم على قاعدة «عين الأسد» خلال يومين

5 صواريخ سقطت بالقرب منها غداة استهدافها بطائرات مسيرة
الأربعاء - 2 جمادى الآخرة 1443 هـ - 05 يناير 2022 مـ
حطام طائرة مسيرة تم إسقاطها بالقرب من قاعدة «عين الأسد» الجوية في محافظة الأنبار العراقية (أ.ب)

قال مسؤول في التحالف لـ«رويترز» اليوم الأربعاء إن خمسة صواريخ سقطت بالقرب من قاعدة عين الأسد الجوية العراقية التي تستضيف قوات أميركية ودولية أخرى غربي بغداد دون أن توقع قتلى أو مصابين.

وأضاف المسؤول أن أقرب تأثير كان على بعد حوالي كيلومترين من القاعدة. وقال مسؤولون بالجيش العراقي لـ«رويترز» إن القذائف التي أطلقت كانت صواريخ كاتيوشا.

يأتي الهجوم بعد يوم من إسقاط دفاعات جوية عراقية طائرتين مسيرتين محملتين بالمتفجرات أثناء اقترابهما من القاعدة.

وهذا الهجوم هو الثالث من نوعه منذ الاثنين في العراق. فقد استهدفت عين الأسد الثلاثاء بطائرتين مسيرتين مزودتين بمتفجرات، بينما استهدف مركز دبلوماسي أميركي في مطار بغداد بمسيرتين كذلك. واحبط الهجومان ولم يسفرا عن ضحايا أو أضرار، كما أفاد التحالف الدولي وكالة الصحافة الفرنسية

وأعلن التحالف قبل ساعات الأربعاء أيضاً عن استهداف قاعدة عسكرية توجد فيها قواته في شمال شرقي سوريا بثماني قذائف صاروخية.

وتأتي هذه الهجمات في وقت أحيت إيران وحلفاؤها في المنطقة الذكرى السنوية الثانية لاغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس في ضربة أميركية قرب مطار بغداد.

ومنذ اغتيال سليماني والمهندس، استهدفت عشرات الهجمات مصالح أميركية في العراق، بصواريخ أو طائرات مسيرة أحياناً، بينها محيط السفارة الأميركية في العراق، وقواعد عسكرية عراقية تضمّ قوات من التحالف الدولي، مثل عين الأسد في غرب البلاد، أو مطار أربيل في الشمال.


العراق الحرب في العراق

اختيارات المحرر

فيديو