برلين: طرد موسكو لدبلوماسيين ألمانيين سيؤثر على العلاقات

برلين: طرد موسكو لدبلوماسيين ألمانيين سيؤثر على العلاقات

الاثنين - 16 جمادى الأولى 1443 هـ - 20 ديسمبر 2021 مـ
وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بايربوك (أ.ب)

اعتبر متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية اليوم (الاثنين)، أن طرد روسيا لدبلوماسيين ألمانيين اثنين، رداً على إجراء مماثل اتخذته برلين أخيراً «سيؤثر في شكل أكبر على العلاقة» بين البلدين.

وقال المتحدث باسم الوزارة التي تتولاها الوزيرة الجديدة أنالينا بايربوك خلفاً لهايكو ماس إن «الحكومة (الألمانية) تتطلع إلى تواصل مع روسيا على قاعدة القانون الدولي والاحترام المتبادل. إن القرار الذي اتخذ اليوم (...) سيوثر في شكل أكبر على العلاقات»، مؤكداً أنه «غير مبرر تماماً»، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
https://twitter.com/dw_politics/status/1471168321068630016

وأعلنت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، في وقت سابق، أن ألمانيا قررت طرد دبلوماسيين روسيين بعد الحكم في برلين على روسي بالسجن مدى الحياة بجريمة قتل شيشاني بـ«أمر من موسكو» بحسب القضاء. وقالت: «لقد أُبلغ السفير (الروسي لدى ألمانيا) بأن اثنين من دبلوماسيي سفارة روسيا أُعلنا شخصين غير مرغوب فيهما»، مؤكدة أن هذه الجريمة التي ارتكبت في وضح النهار ببرلين خلال أغسطس (آب) 2019 شكلت «مساساً خطيراً بسيادة الدولة» الألمانية. في حين عدّت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، في بيان عبر تطبيق «تلغرام» للتراسل، تحرك ألمانيا «عدوانياً»، وقالت إن موسكو ستصدر بياناً آخر قريباً.

وحكم القضاء الألماني في برلين على روسي بالسجن مدى الحياة بتهمة جريمة قتل معارض شيشاني أمرت موسكو بتنفيذها، في حكم ندّدت به موسكو فوراً وقد يرفع مستوى التوتر الدبلوماسي بين ألمانيا وروسيا. ورأت محكمة برلين؛ التي تنظر في القضية منذ أكتوبر (تشرين الأول) 2020، أن الرجل المعروف باسم فاديم كراسيكوف مدان بقتله بالرصاص جورجياً من الأقلية الشيشانية بحديقة في برلين، يوم 23 أغسطس 2019.

 


المانيا أخبار ألمانيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

فيديو