الأمم المتحدة تعتبر التطعيم الإجباري غير مقبول «تحت أي ظرف كان»

الأمم المتحدة تعتبر التطعيم الإجباري غير مقبول «تحت أي ظرف كان»

الأربعاء - 4 جمادى الأولى 1443 هـ - 08 ديسمبر 2021 مـ
رجل يتلقى جرعة لقاح ضد فيروس كورونا بالقرب من جوهانسبرغ (أ.ب)

أكدت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشال باشليه أن على الدول التي تفكّر في جعل التطعيم ضد «كوفيد» إجبارياً ضمان احترام حقوق الإنسان، مشددة على أن فرض اللقاحات لم يكن يوماً مقبولاً.
وقالت باشليه في رسالة مصوّرة: «لا يجب تحت أي ظرف كان إجبار الناس على تلقي اللقاح، حتى وإن كان لرفض الشخص الامتثال لسياسة التطعيم الإجباري عواقب قانونية أخرى، بما يشمل مثلاً فرض غرامات».
وكانت منظمة الصحة العالمية، قد دعت أمس الثلاثاء إلى توفير حماية أفضل للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و14 عاماً، وهي الفئة العمرية الأكثر تضرراً حالياً، مع إبقاء التطعيم الإلزامي «كحل أخير»، في ظل تفشي جائحة «كوفيد - 19».
في القارة العجوز، حيث قالت منظمة الصحة العالمية إنها تخشى حدوث 500 ألف حالة وفاة إضافية بحلول الربيع، توفي أكثر من 120 ألف شخص جراء «كوفيد - 19» منذ إطلاقها هذا التحذير الشهر الماضي.
مع اقتراب احتفالات نهاية العام المرادفة للم شمل الأسر والعديد من الرحلات، ترتفع حصيلة الضحايا حالياً إلى «عتبة عالية» مع أكثر من 4 آلاف حالة وفاة يومياً، بحسب المنظمة.
وفي ظل القلق بشأن المتحورة «أوميكرون»، تتزايد الإصابات في أوروبا لدى جميع الفئات العمرية، «مع ملاحظة أن أعلى المعدلات هي راهناً لدى الذين تتراوح أعمارهم بين 5 - 14 عاماً»، وأحياناً تتضاعف مرتين إلى ثلاث مرات أكثر من بقية السكان، وفق ما ذكر المكتب الإقليمي للمنظمة في أوروبا.
أكدت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء أنه رغم عودة تفشي الوباء في أوروبا بقوة، فإن التلقيح الإجباري، الذي أقرته أو تنظر فيه بعض الدول، يجب أن يبقى «حلاً أخيراً» يُعتمد «فقط بعد استنفاد جميع الخيارات الأخرى الممكنة لتعزيز حملات التلقيح»، حيث إن تأثيره على «ثقة العامة» يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار.
وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن «ما هو مقبول في مجتمع ما ليس ناجحاً أو مقبولاً في مجتمع آخر».
من دون تقديم نتائج علمية جديدة، أعربت المنظمة من جديد عن قلقها حيال المتحورة «أوميكرون»، لكنها دعت إلى التحرك دون الانتظار حتى تصير طاغية.
وقالت «إن أوميكرون موجودة وتزداد انتشاراً ونحن محقون في قلقنا وحذرنا. لكن المشكلة الآن هي (المتحورة) دلتا وكيفية اتحادنا ضد دلتا اليوم سيكون انتصاراً على أوميكرون غداً»، قبل أن تتزايد الإصابات بشكل كبير.


جنيف الأمم المتحدة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو