جين نادر قد يكون مفتاح الوقاية من أمراض القلب

جين نادر قد يكون مفتاح الوقاية من أمراض القلب

الأحد - 1 جمادى الأولى 1443 هـ - 05 ديسمبر 2021 مـ
هذا الجين يمتلكه أقل من واحد من كل 10 آلاف شخص (رويترز)

قال باحثون من كلية الطب بجامعة ميريلاند إن جيناً نادراً، يمتلكه عدد كبير من أتباع طائفة «الأميش» الدينية التي تعيش في أجزاء من الولايات المتحدة وكندا، قد يكون مفتاح الوقاية من أمراض القلب.
وأشار الباحثون إلى أن أولئك الذين يمتلكون هذا الجين، والمعروف باسم B4GALT1. يبدو أن لديهم مستويات أقل من الكوليسترول الضار للقلب، وكذلك نسب أقل من بروتين يتسبب في تجلط الدم ويسمى الفيبرينوجين، وفقاً لما نقلته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
ويزعم الباحثون أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تحديد جين يمكنه التقليل من عاملين مختلفين، ولكن متساويين في الأهمية، لخطر الإصابة بأمراض القلب.
وقام الباحثون بفحص البيانات الصحية التابعة لأكثر من 500 ألف أميركي، بما في ذلك الجينات التي يحملونها ومعاناتهم من مشكلات صحية بعينها خصوصاً أمراض القلب.
ووجد الفريق أن أولئك الذين يحملون جين B4GALT1 كان لديهم خطر أقل بنسبة 35 في المائة للإصابة بأمراض القلب مقارنة بغيرهم.
ويمتلك أقل من واحد من كل 10 آلاف شخص هذا الجين، إلا أن 12 في المائة من أتباع طائفة الأميش يحملونه، وفقاً للباحثين.
وأوضح الفريق أن السبب وراء وجود هذا الجين لدى الأميش على وجه الخصوص قد يرجع إلى تقاليدهم التي تقضي بضرورة الزواج من بعضهم البعض، مضيفين أن «النسب المشترك وأسلوب الحياة المتجانس صنعا روابط نادرة بين جيناتهم وصحتهم وأسلوب حياتهم».
وأشار الباحثون إلى أن هذا الاكتشاف يمكن أن يؤدي إلى صنع عقاقير تحاكي عمل هذا الجين للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية.


أميركا الصحة

اختيارات المحرر

فيديو