الإفراج عن 21 موقوفاً في درعا

الإفراج عن 21 موقوفاً في درعا

الأحد - 1 جمادى الأولى 1443 هـ - 05 ديسمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15713]

أفرجت السلطات السورية بمحافظة درعا جنوب البلاد، عن 21 موقوفا «ممن لم تتلطخ أيديهم بدماء السوريين» بإطار عملية تسوية رعتها روسيا خلال الأسابيع الماضية. وأكد محافظ درعا المهندس لؤي خريطة في كلمة له على «المسؤولية الملقاة على عاتق الجميع في مجال تقديم النصح والإرشاد للمخلى سبيلهم ليكونوا فاعلين في المجتمع بالتوازي مع الدور الذي يجب أن يضطلع به المجتمع المحلي لإرساء وتثبيت دعائم الأمن والاستقرار». وأشار أمين فرع حزب «البعث العربي الاشتراكي» حسين الرفاعي في كلمته إلى أن هذه هي الدفعة الـ14 من الموقوفين المخلى سبيلهم و«هم اليوم يعودون إلى حضن الوطن لممارسة حياتهم الطبيعية». وشهدت محافظة درعا خلال الشهرين الماضيين عملية تسوية شملت حي درعا البلد ومعظم قرى وبلدات ومدن ريف المحافظة بالتوازي مع عمليات تمشيط نفذتها وحدات قوات النظام لعودة الحياة الطبيعية ومؤسسات الدولة إلى عملها في جميع أرجاء المحافظة.
إلى ذلك، أعلن فاديم كوليت نائب رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا إصابة أربعة جنود للنظام في هجمات قنص شنها المسلحون في مناطق تابعة لمحافظات إدلب واللاذقية وحلب.
وقال كوليت في بيان الجمعة: «في محافظة إدلب، أصيب جنديان سوريان بنار قنص الإرهابيين من منطقة فطيرة على مواقع للقوات الحكومية في محيط ملجة. وفي محافظة حلب، أصيب جندي سوري جراء هجوم قناص إرهابي من منطقة كيتيان على مواقع للقوات الحكومية في محيط قرية كفر حلب. وفي محافظة اللاذقية، أدى هجوم قناص إرهابي من منطقة قرة مانلي (الحياة)، في ريف اللاذقية الشمالي على مواقع للقوات الحكومية إلى إصابة جندي سوري». وأوضح أنه خلال اليوم الماضي في منطقة وقف التصعيد بإدلب، سجلت ثماني هجمات من مواقع جماعة «جبهة النصرة».
وقال كوليت إن «المركز الروسي للمصالحة يدعو قادة التشكيلات المسلحة غير الشرعية إلى نبذ الاستفزازات والسير في طريق التسوية السلمية في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم».


سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

فيديو